مجلس جت يحذر: إغلاق البلدة لا يصُب بمصلحة أي أحد منا

مجلس جت يحذر: إغلاق البلدة لا يصُب بمصلحة أي أحد منا
(توضيحية)

حذر مجلس جت المحلي، اليوم الثلاثاء، من إغلاق البلدة إثر انتشار فيروس كورونا.

ووجه نداء لأهالي القرية، جاء فيه إن "جميعكم على علم بما يمر علينا كبلدة ومجتمع ودولة عمومًا، ونعلم أن جميعنا قد سئمنا من الوضع القائم ونتوق لعودة الحياة لمجراها الطبيعي ونمارس نشاطاتنا بحرية ودون قيود، ولكن المسؤولية تقع علينا جميعاً، لا بد من التعامل مع الموضوع بكامل الجدية وعدم الاستهتار".

وأوضح أن "السلطة المحلية لا تملك صلاحيات بفرض عقوبات على المتجاوزين للتعليمات وإنما هي بيد الشرطة فقط، ونحن بدورنا كمجلس محلي سنتعاون الكامل مع الشرطة لتطبيق التعليمات وفرضها على الجميع دون استثناء، لذا نرجو منكم أهلنا الالتزام بالتعليمات بشكل كامل".

وأكد مجلس جت أن "إغلاق البلدة لا يصُب بمصلحة أي أحد منا، اقتصادياً، اجتماعياً وعلى كافة الأصعدة. يجب على كل من يُطلب منه الدخول للحجر الصحي، الالتزام به حتى نهاية المدّة المفروضة. عدم التجمعات الخارقة للتعليمات. تقليص أيام الأعراس بقدر الإمكان. تجنب حضور الأعراس لمن يقع بدائرة الخطر، ومفضل تقليص عدد المدعوين وتقسيمه على ساعات متفرقة".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص