لجنة الاقتصاد تتبنّى مطالب منتدى مرشدي السياحة العرب

لجنة الاقتصاد تتبنّى مطالب منتدى مرشدي السياحة العرب
(تصوير المشتركة)

صادقت لجنة الاقتصاد البرلمانية على عدد من مطالب منتدى مرشدي السياحة العرب في جلسة اللجنة التي عقدت، صباح اليوم الأربعاء، في الكنيست بطلب بحث الموضوع تقدّم به عضو لجنة الاقتصاد النائب د. إمطانس شحادة، ومعه النائب د. يوسف جبارين والنائب جابر عساقلة (القائمة المشتركة).

وشارك في بحوث الجلسة مندوبو إدارة منتدى مرشدي السياحة العرب، مرسي أبو الهيجاء، فوزي ناصر، رائد نصر الله، ومدير عام النِّقابة العامة لمرشدي السياحة العامة في البلاد، إيلي ملول، كما شاركت المرشدة منى أبو العسل (في تطبيق زوم).

من الجلسة، اليوم (تصوير المشتركة)

وترأسّت على الجلسة وأدارتها عضو لجنة الاقتصاد البرلمانية، إيمان خطيب ياسين (القائمة المشتركة)، وأشارت في كلمتها الافتتاحية لأهمية حل أزمة المرشدين السياحيين وجميع العاملين في قطاع السياحة، وأكدت على الرغبة الكبيرة لدى المواطنين في التجول في الطبيعة والأماكن السياحية برفقة المرشدين أصحاب الخبرة والمعرفة.

وعرض النائب شحادة مطالب المنتدى، بناء على ورقة عمل جرى بلورتها في لقاء نواب المشتركة المذكورين مع ممثلين عن المنتدى في الناصرة، في مطلع آب/ أغسطس الماضي.

وشدّد النائب شحادة على الضائقة الحقيقية لمرشدي السياحة العرب بسبب توقُّف السياحة الواردة بشكل تام منذ عدّة أشهر، وأكد أن مرشدي السياحة العرب يعملون بشكل موسمي متعلِّق بمواسم السياحة على أنواعها، ما يؤدّي لعدم انتظام دخل المرشدين المالي على مدار السنة، ما أثّر سلبا على احتساب التعويضات المستحقّة لهم.

وطالب شحادة وزارتي السياحة والمالية بوضع خطة فورية لمعالجة ضائقة مرشدي السياحة العرب الاقتصادية التي تمسّ بقوت عائلاتهم.

وقال النائب جبارين: "أحيي مرشدي السياحة على نضالهم في وجه تنكّر الحكومة لقضاياهم وحقوقهم، ونحن نقف إلى جانبهم بهذا النضال. تجولتُ، مؤخرًا، مع عدد من مرشدي السياحة في سوق الناصرة واستمعتُ إلى عمق الضائقة الّتي يمرّ بها أهالينا وإلى الانعكاسات الخطيرة لذلك على العاملين في قطاع السياحة وأصحاب المصالح التجارية وعلى عائلاتهم".

وأضاف أنه "لا يُعقل أن تتنكر الدولة لمسؤولياتها تجاه هذا القطاع الهام والحيوي، وهو أحد القطاعات الأكثر تضررًا في ظل أزمة كورونا، ولا سيما وضعية مرشدي السياحة العرب. نطالب وزارتي السياحة والمالية بمعالجة فورية لضائقة مرشدي السياحة، وتعويضهم الكامل عن الأضرار الكبيرة في ظل أزمة كورونا".

وقال النائب جابر عساقلة، إن "جلسة نواب المشتركة مع ممثلي منتدى مرشدي السياحة العرب في الناصرة كشفت حجم المأساة التي يتعرضون لها، انعكست على مستوى معيشتهم اليومية وتفاقمت أكثر في ظل جائحة كورونا، وتجاهل حكومي مريب للعمل المهني الهام الذي يقدِّمه مرشدو السياحة بشكل خاص وأهمية دعم روافد السياحة الأخرى عمومًا".

وشدّد على ضرورة تنفيذ الخطة المطروحة لمساندة مئات المرشدات والمرشدين الذين وجدوا أنفسهم فجأة في سوق البطالة دون أي دخل مادي يعيلون به عائلاتهم.

وشارك مندوبو إدارة المنتدى في النقاش مستعرضين الأوضاع الاقتصادية المأساوية التي يعانيها مرشدو السياحة العرب عمومًا، وتفاقمت أكثر فأكثر في ظل جائحة كورونا.

وتحدّث مرشدو السياحة عن أبعاد الظلم الذي يتعرّضون له من قِبل مؤسسة التأمين الوطني وعدم تعويضهم عن خسارتهم ولا سيما بما يتعلّق بمخصصات الدخل الزهيدة في زمن كورونا، وطالبوا بدعم مطالبهم النقابية والمهنية العادلة لاجتياز أزمتهم في هذه المرحلة الحرجة.

وفي نهاية الجلسة، قرأت رئيسة الجلسة إيمان الخطيب، القرارات. ودعت باسم اللجنة وزارة السياحة لاتخاذ خطوات عملية لتشجيع السياحة الداخلية ودعم مرشدي السياحة عمومًا والعرب على وجه الخصوص.

القرارات:

- لجنة الاقتصاد تطلب من وزارة السياحة تحويل مصادقتها على خطة لدعم خدمات السياحة ومرشدي السياحة بشكل خاص، في مركزها إلغاء رسوم تجديد رخص عمل المرشدين، وإعداد خطة عمل مكتوبة تعرضها على لجنة الاقتصاد لغاية يوم 1 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، وأن تبادر إلى تنظيم دورات تأهيل مهنية لمرشدي السياحة.

- اللجنة تطالب وزارة المالية بتحضير مادة ميزانية خاص لدعم السياحة الداخلية في البلاد قبل الانتهاء من بحوث الميزانية العامة.

- اللجنة تطلب من وزارة المالية أن تبادر وبأقرب وقت لإلغاء قرار استثناء سائقي الحافلات السياحية من الخطة الاقتصادية الداعمة، وتطالب المالية بتقديم تقرير للجنة لغاية يوم 1 تشرين الأول/ أكتوبر 2020.

- اللجنة تطلب من وزارة السياحة تحويل مصادقتها على خطة لدعم خدمات السياحة ومرشدي السياحة بشكل خاص، في مركزها إلغاء رسوم تجديد رخص عمل المرشدين، وأن تبادر إلى تنظيم دورات تأهيل مهنية لمرشدي السياحة.

- اللجنة تدعو ممثلية النقابات العمالية في القطاع العام المساهمة في دعم السياحة الداخلية، وإرسال المرشدين والعاملين في مجال السياحة لبعثات ومسارات تثقيفية في جميع أنحاء البلاد.