أقسام كورونا في الناصرة: 41 مريضا بينهم 29 بحالة خطيرة

أقسام كورونا في الناصرة: 41 مريضا بينهم 29 بحالة خطيرة
قسم كورونا في مستشفى الناصرة الإنجليزي

يمكث في أقسام كورونا في مستشفيات مدينة الناصرة 41 مصابا بينهم 29 بحالة خطيرة، بحسب المعطيات الصادرة عن وزارة الصحة الإسرائيلية، صباح اليوم، الخميس.

وجاء في البيان الذي نقل صورة الوضع في أقسام كورونا بمستشفيات الناصرة في الساعات الـ24 الأخيرة أن قسم كورونا في مستشفى الناصرة (الإنجليزي) يستقبل 25 مريضا بينهم 16 بحالة خطيرة، بينهم ثلاثة موصول بجهاز التنفس الاصطناعي.

ووفقًا للمعطيات الرسمية، فإنه من بين المرضى في مستشفى الناصرة الإنجليزي، سبع حالات متوسطة ومريضان بحالة طفيفة، وتم إجراء 200 فحص في الـ24 ساعة الأخيرة.

ويستقبل قسم كورونا في مستشفى العائلة المقدسة (النمساوي) 16 مريضا بكورونا، بينهم 13 بحالة خطيرة واثنان بحالة متوسطة بالإضافة إلى حالة طفيفة، وأجري في القسم 24 فحصًا في الـ24 ساعة الأخيرة.

وتشير المعطيات الرسمية إلى أن عدد الإصابات النشطة في مدينة الناصرة بلغت، اليوم، 544 حالة، وفي يافة الناصرة 136، وفي نوف هجليل 152 حالة.

وصادقت الحكومة الإسرائيلية، فجر اليوم، على فرض إغلاق شامل ابتداءً من الساعة الـ14:00 بعد ظهر يوم غد، الجمعة، ولغاية أسبوعين مع إمكانية التمديد.

ويأتي الإغلاق نظرًا للارتفاع الحاد في عدد الإصابات بفيروس كورونا وبناء على "تقديرات الخبراء"، بحسب ما جاء في بيان مشترك صدر عن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية ووزارة الصحة.

ولفت البيان إلى أنه "سيتم نشر التقييدات الكاملة وأماكن العمل الضرورية التي يُسمح لها بالعمل وفقًا لتعليمات الإغلاق خلال اليوم بعد مصادقة الحكومة عليها".

والتقييدات الجديدة تشمل:

  • إغلاق كافة أماكن العمل، باستثناء المحلات الضرورية التي ستعمل وفقا للتعليمات المصادق عليها.
  • إغلاق الأسواق.
  • يسمح بالعمل للمحلات التجارية لبيع المواد الغذائية، الصيدليات وأماكن تقديم الخدمات الضرورية.
  • تقييد الخروج من أماكن السكن حتى 1000 متر، باستثناء الحالات التي ستتم المصادقة عليها.
  • الصلوات والمظاهرات مسموحة في مكان مفتوح فقط وحتى 20 شخصًا فقط وبمسافة 1000 متر عن مكان السكن. (فيما يتعلق بالمظاهرات، القرار خاضع لتعديلات قانونية في الكنيست).
  • تقليص عمل المواصلات العامة.
  • بخصوص الطيران، سيتم اتخاذ قرار بهذا الشأن في وقت لاحق خلال اليوم.
  • منع كافة المجالات الرياضية، باستثناء المباريات الدولية الرسمية.