كورونا بسخنين: 212 إصابة بأسبوع وإطلاق حملة للتوعية

كورونا بسخنين: 212 إصابة بأسبوع وإطلاق حملة للتوعية

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية عن تشخيص 212 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في مدينة سخنين، خلال الأسبوع الأخير، فيما أطلقت البلدية حملة توعية للحد من انتشار الفيروس.

وأتت الحملة التي أطلقتها البلدية تحت عنوان "بدناش نفقد أهلنا وأحبابنا"، للتوعية على مخاطر كورونا.

وأبرزت الحملة أهمية الالتزام بالتعليمات للحد من الخسائر التي يسببها انتشار الوباء في مختلف مناحي الحياة، وعلى رأسها الخسائر في الأرواح، حيث فقدت سخنين أشخاصا غالين من أهلها بسبب الوباء، بالإضافة إلى الخسائر الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والنفسية الناجمة عن تفشي الوباء، وتعطيله للحياة العامة.

ومع انطلاق الحملة، وبمبادرة وحدة التطوع في قسم الخدمات الاجتماعية في بلدية سخنين، شارك ما يزيد عن 130 متطوعا، أمس السبت، من أطر وجمعيات مختلفة في المدينة، ينشطون ضمن مجموعة "متطوعون يتحدون كورونا"، بتوزيع النشرات والكمامات والملصقات التوعوية.

وصرح رئيس بلدية سخنين الدكتور صفوت أبو ريا "لقد فقدنا في سخنين أشخاصا غالين على قلوبنا بسبب كورونا، واستمرار تفشي الوباء يهدد حياة وسلامة المزيد من أهلنا وأحبابنا، وواجبنا حمايتهم ودرء الخطر عنهم".

وأضاف رئيس البلدية "مركز الطوارئ في البلدية يدير الأزمة على مستوياتها وينسّق مع الجهات الرسميّة والمجتمعيّة، لكن المسؤولية الشخصية لكل واحد وواحدة منا والتزامنا بالتعليمات كلها هي الشرط الأساسي لهزيمة هذا الوباء".