اللجنة القطرية تُدين اعتقال رئيس مجلس القيصوم

اللجنة القطرية تُدين اعتقال رئيس مجلس القيصوم
الأطرش

دانت اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية في البلاد بشدّة، اليوم، الجمعة، اعتقال رئيس مجلس محلي القيصوم ("واحة الصحراء")، سلامة الأطرش، أمس، الخميس، من بيته في النقب.

وقالت اللجنة في بيان لها إنّ اعتقال الأطرش جاء "دون تفسير وتبرير واضح المعالِم قانونيًا، وأُطلق سراحه مساء اليوم نفسه دون أي توضيح أيضًا، لكن الوحدة جاءت لتهيئة الأجواء لعملية هدم بيوت عربية في مجلس واحة الصحراء، حيث عُرِف عن الأطرش دوره الفاعل في التصدِّي المباشر لعمليات هدم البيوت العربية في النقب عمومًا، وفي واحة الصحراء خصوصًا، كما أُعتقل، أيضًا، عدد من الشباب إلى جانب الأطرش، دون الحدّ الأدنى من الاحترام والالتزام بالقوانين والحقوق الإنسانية، ولا أي اعتبار لمنتخَب الجمهور".

وعدّت اللجنة القطرية الاعتقال "تجاوُزًا لكل الخطوط الحمراء وعلى كل المستويات، وبمثابة تصعيد خطير ونوعي ضد الجماهير العربية ومُنتخَبيها على وجه التحديد، وتطالِب بإيقاف هذه السياسة المنهجية فورًا وبإجراء التحقيقات الرسمية حول الحدث ومعاقبة المسؤولين".

كما أكّدت اللجنة القطرية "على دعمها وتأييدها لمواقف جميع رؤساء السلطات المحلية العربية في النقب، ضد سياسة هدم البيوت وترحيل المواطنين العرب في النقب، من أجل إلغاء ومقاطعة ما يسمى ’سلطة تطوير البدو في النقب’، بكل تسمياتها ومُسمَّياتها، وكل ما نتج عنها من هيئات ومؤسَّسات ووحدات ترهيبية وأبرتهايدية".

ودعت اللجنة القطرية، أيضًا، إلى تعزيز وتطوير وحدة الجماهير العربية وقياداتهم في النقب لمواجهة هذه السياسة الترانسفيرية والأُخطبوطية، ومواجهة هذا التحدِّي.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص