وقفة تضامنيّة مع الأسير الأخرس في طمرة

وقفة تضامنيّة مع الأسير الأخرس في طمرة
مشاركون في الوقفة الاحتجاجية ("عرب 48")

شارك أهالٍ في مدينة طمرة، اليوم الثلاثاء، في وقفة تضامنيّة مع الأسير ماهر الأخرس، المضرب عن الطعام منذ 86 يوما رفضا لاعتقاله الإداري من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

ورفع المتظاهرون خلال الوقفة التي نظّمتها اللجنة الشعبية في طمرة، لافتات كُتب عليها شعارات من قبيل؛ "الحرية لسجناء الحرية الفلسطينيين"، و"شعبنا الفلسطيني أقوى من بطشكم".

مشاركون في الوقفة (عرب 48)

وقال عضو اللجنة الشعبية في المدينة، إبراهيم حجازي: "قضية (الأسير) ماهر الأخرس هي قضيتنا جميعا، نحي صموده، هو على حقّ".

واعتبر حجازي أن الأخرس لم يُعتَقَل "إلا لأنه ينتمي لهذا الشعب الأبي الصامد، ونسأل الله أن ينال حريته بأسرع وقت"، مضيفا: "عندما زرته في المستشفى قلت له جملة واحدة. قلت له: ’حيثما تقرر (الذهاب) نحن من خلفك’".

ونُظِّمت وقفات احتجاجيّة، السبت الماضي، في حيفا وعرابة وكفر كنا للمطالبة بالإفراج الفوري عن الأسير، واعتدت الشرطة على مظاهرة حيفا واعتقلت الناشط يوسف إبراهيم من قرية دبورية.

وكانت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، قد دعت مساء أمس الإثنين، لتظاهرة تنظمها غدا الأربعاء، أمام سجن مجدو، الساعة الرابعة والنصف عصرا، لدعم وإسناد الأسير.

وأصدرت المتابعة بيانًا حيّت فيه كافة القوى والناشطين الذين ينظمون وقفات وتظاهرات شبه يومية لدعم الأسير الأخرس في معركة الأمعاء الخاوية التي يواجه فيها الاحتلال.



وقفة تضامنيّة مع الأسير الأخرس في طمرة

وقفة تضامنيّة مع الأسير الأخرس في طمرة