الطيبة: اللجنة الشعبية تنتقد البلدية وتصعّد النضال

الطيبة: اللجنة الشعبية تنتقد البلدية وتصعّد النضال
تصعيد النضال ضد تضييق الشارع بالطيبة (عرب 48)

أعلنت اللجنة الشعبية في مدينة الطيبة أنها ستصعّد النضال في قضية تضييق الشوارع والممرات ضد الشركة المخوّلة بإنشاء سكة الحديد في سهل الطيبة، غربي المدينة.

وكان أصحاب الأراضي قد أوقفوا أعمال الشركة، قبل أسبوع، بسبب تضييق الشوارع والممرات وفق المخطط الجديد، مطالبين بتوسيعها كما كانت سابقا.

وعليه، قام أصحاب الأراضي واللجنة الشعبية في الطيبة، بالاحتجاج والشروع بنضال كانت أولى خطواته نصب خيمة اعتصام، وعقد اجتماعات مع المؤسسات ذات الصلة.

وقالت اللجنة الشعبية في الطيبة، إنه "عُقد في ساعات المساء (الأربعاء) لقاء شديد اللهجة مع المؤسسات الضالعة، بعد أن كان الحديث على توسعة الطريق الزراعي غرب سكة الحديد بعرض يتراوح ما بين 7 أمتار في الأماكن الضيقة إلى 10 أمتار في أماكن أخرى، وذلك حسب الجلسة التي أقيمت يوم الأحد 18 تشرين الأول/ أكتوبر 2020 بين ممثلي اللجنة الشعبية وأصحاب الأراضي في مكاتب شركة دانيا سيبوس. تفاجأنا أن مقترحهم بإبقاء الشارع 6 أمتار وقع على آذان مصغية من قبل بلدية الطيبة، وهذا الأمر مخالف على ما اتفق بجلسة يوم الأحد مع ممثلي الشركة".

أحد الشوارع في المنطقة الزراعية بالطيبة (عرب 48)

وأضافت اللجنة أن "الشركة أتت بالمقترح المخالف لما كان سابقا، وهذا أمر غير موافق عليه من قبل أصحاب الأراضي، ومطلبهم هو أن عرض الطريق لا يقل عن 8 أمتار".

وختمت بالقول إنه "نرى أن من واجبنا تصعيد نضالنا الشعبي والجماهيري ضد هذا المخطط والالتفاف على مطالب صادقة وشرعية لتوسعة الطريق الزراعي كما اقترح بعرض لا يقل عن 7 أمتار بالمناطق الضيقة و10 أمتار بالمناطق الأخرى".

هذا، وحاولنا في "عرب 48" الحصول على تعقيب الشركة وبلدية الطيبة، لكن دون جدوى، وسننشر تعقيبيهما فور وصولهما إلينا.