مئات آلاف الطلاب يُحرمون من الوجبات الساخنة بظلّ التعليم عن بعد

مئات آلاف الطلاب يُحرمون من الوجبات الساخنة بظلّ التعليم عن بعد
توضيحية من الأرشيف

قالت لجنة حقوق الطفل البرلمانية، في جلسةٍ مستعجلة عقدتها، اليوم الخميس، إن وزارة المعارف أوقفت مشروع تزويد الوجبات الساخنة لمئات آلاف الطلاب في رياض الأطفال والتعليم الابتدائي في البلدات الضعيفة من الناحية الاقتصادية، التي تشمل "الكثير من البلدات العربية".

وأوضحت اللجنة في بيان أصدرته اليوم الخميس، أن رئيسها، النائب د. يوسف جبارين "قد بادر بعد الجلسة إلى تقديم مقترح قانون يلزم الوزارة بتزويد الوجبات للطلاب المستحقين، سواء من خلال إيصالها للبيوت أو من خلال نقاط توزيع قريبة".

وكشفت أن "مئات آلاف الطلاب في البلاد من الشرائح الاقتصادية-الاجتماعية الضعيفة كانوا يحظون بوجبة يومية ساخنة في الروضات والمدارس الّتي تعتمد يوم التعليم الطويل، وذلك بموجب قانون وجبة يومية للطالب في مؤسسات التعليم، وأن الطلاب، بما في ذلك عشرات آلاف الطلاب العرب، لم يحصلوا على هذه الوجبات منذ بداية الأزمة(أزمة فيروس كورونا) والانتقال للتعلم عن بُعد".

وذكرت أن مقترح القانون الذي قدمه جبارين "يُلزم وزارة المعارف بالاستمرار بتزويد الوجبات للأطفال أيضًا في ظل فترات الإغلاق الشامل وفترات التعلم عن بُعد".

وقال جبارين: "على كافة الوزارات المعنية الاستمرار بتزويد الوجبات الساخنة للطلاب أيضًا في فترات الإغلاق، ومن غير المعقول حرمان طلاب وأطفال مستضعفين ومن الشرائح الاجتماعية الضعيفة من الحصول على حقهم بالغذاء الساخن والصحّي. سأواصل العمل من أجل إصلاح هذا الظلم الكبير بحق الطلاب وهناك دعم كبير لهذا المطلب".