مقتل شاب في مقيبلة وإصابة متوسطة في رهط

مقتل شاب في مقيبلة وإصابة متوسطة في رهط
(توضيحية)

قتل فجر اليوم، السبت، شاب (17 عامًا) من "كيبوتس غان نير" التابع للمجلس الإقليمي "غلبوع" في أثناء شجارٍ نشب في مدخل قرية مقيبلة، بينما أصيب شاب في جراح متوسطة من جرّاءِ إطلاق النار عليه في رهط بالنقب.

ووفق البيان الصادر عن الشرطة، وصفت إصابة الشاب بشديدة الخطورة، مما اضطر إلى نقله على الفور إلى مستشفى "هعيمك" في العفولة لتلقي العلاج، ومن ثم إعلان وفاته هناك.

وذكر البيان أن قوات الشرطة وجدت في مكان الشجار وباشرَت التحقيق في مُلابسات الشجار. وأضاف أن المشتبه بهم بَلغ عددهم 7 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 16-17 عامًا، جميعهم قيد الاعتقال والتحقيق.

ولاحقًا، أصدرت الشرطة بيانا آخر تضمن منع إصدار منع نشر عن مُلابسات جريمة القتل، وتكتمت على مجريات التحقيق.

ومن جهته، نشر رئيس المجلس الإقليمي "غلبوع"، عوفيد نور، بيانًا دعا سكان مقيبلة و"غان نير" إلى التروي وعدم الاستماع للإشاعات المتداولة.

وشدد بأن "المجلس سيحتلن سكان البلدتين في مجريات التحقيق، خلال في بيانات ستنشر في الأيام القريبة".

وفجر اليوم، أصيب شاب في العشرينيّات من عمره من كفر قاسم، فجر اليوم السبت، بجراح متوسطة إثر قيام مجهولين بإطلاق نار من مركبة مسافرة على سيارة واقفة في حارة رقم 14 برهط.

وحسب الشرطة، وقع الاعتداء الساعة الثالثة والنصف فجرًا، إذ كان شابان يجلسان في سيارة، وأصيب أحدهما بجروح. وتوجهت إلى المكان سيارة إسعاف وقدم طاقم العلاج الطبي للمصاب، الذي تم نقله لاحقًا إلى مستشفى "سوروكا" في بئر السبع لمتابعة العلاج.

يذكر أن الشرطة باشرت التحقيق فيما إذا كانت هناك علاقة بين هذا الاعتداء وبين الشجار بين عائلتين الذي بدأ في عرس عند السابعة مساء، وتخلله دهس شاب (18 عاما) وإصابة شرطي بحجر في الرأس وحرق سيارة وإلقاء حجارة وإطلاق عيارات نارية حتى بعد منتصف الليل.

هذا، وقُتِل منذ مطلع العام الجاري 2020 ولغاية الآن، 69 ضحية بينها 13 امرأة في جرائم قتل مختلفة بالمجتمع العربي.