قلنسوة: شاب يضطر لهدم مصلحته التجارية بيده

قلنسوة: شاب يضطر لهدم مصلحته التجارية بيده
الشاب هاني مرعي على ركام مكان عمله

اضطر الشاب هاني مرعي من مدينة قلنسوة، لهدم مصلحته التجارية بيده، بعد أن رفضت السلطات كل المقترحات التي قدمها من أجل الحصول على ترخيص لازم، يضمن بقاءَ عمله، ولا سيّما في ظل ظروف اقتصادية صعبة، تفاقمت إثر جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتدعي السلطات أن المصلحة وهي مغسلة للسيارات، بُنيت بطريقة غير قانونية، ولا تمتلك التراخيص اللازمة، وتفاديا للغرامة المالية قام مرعي بهدم المصلحة بيده.

وقال مرعي في حديث مع موقع "عرب 48": "كانت المصلحة مزدهرة جدا، وكانت مصدر الرزق الوحيد لي، إضافة إلى أنها تشغّل 3 شباب وتعيل 3 عائلات، وها هم الآن يفقدون مصدر رزقهم".

وأضاف مرعي: "الشرطة لم تمهلني الوقت الكافي كي أحاول أن أرتب الأمور التنظيمية والقضائية، وفي كل يوم كانوا يأتون للضغط علي كي أهدم المصلحة وكأنني مرتكب لجناية كبرى".

وتابع: "السلطة تتعمد ألا تصدر التراخيص اللازمة لنا، لأجل أن نصل إلى ما وصلتُ إليه؛ أن أهدم باب رزقي بيدي، وفي النهاية يعاتبوننا لماذا تبنون دون تراخيص. في الحقيقة، لا يوجد أصعب من هذه اللحظات".

وقال مرعي: "القضية بالنسبة لي لم تنته هنا، سوف ألاحقهم في المحاكم على الضرر الذي سببوه لي، لقد خسرت مصدر رزقي، فضلا عن تكاليف الهدم، وعن المبنى الذي بنيته بعشرات آلاف الشواكل".