وقفتان احتجاجيتان ضدّ الإساءة للنبيّ في الناصرة وكفر كنا

وقفتان احتجاجيتان ضدّ الإساءة للنبيّ في الناصرة وكفر كنا
مشاركون في الوقفة الاحتجاجية في الناصرة

شارك العشرات من أهالي مدينة الناصرة وبلدة كفركنا في وقفتين احتجاجيتين، ضدّ تصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون عن الإسلام، وضد الرسومات المسيئة عن النبي محمد.

تابعوا تطبيق "عرب ٤٨"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات

وجاءت الوقفة الاحتجاجية بكفر كنا بتنظيم من المجلس المحلي للبلدة، على الشارع الرئيسي أمام مبنى المجلس.

مشاركون في التظاهرة

وهتف المتظاهرون بعبارات ضد سياسة فرنسا تجاه الأقليات ورئيسها، ماكرون، "المسيئة" للإسلام والنبي محمد.

وشارك في الوقفة شخصيات دينية واجتماعية، بالإضافة إلى رئيس المجلس المحلي، والقائم بأعماله وأعضاء من المجلس.

ورفع المشاركون شعارات تندد بتصريحات ماكرون وبالرسوم المسيئة للنبي محمد.

وأضاء المجلس مبناه، بعبارةِ "إلا رسول الله".

العبارة التي أُضيء بها مبنى مجلس كفر كنا

وفي الناصرة، شارك أهال من المدينة في وقفة احتجاجية، في منطقة ساحة العين.

وجاءت الوقفة الاحتجاجية بمبادرة من لجنة العمل الدعوي في الناصرة.

مشاركون في الوقفة بالناصرة

وحمل المشاركون لافتات كتب عليها شعارات من قبيل؛ "إلا رسول الله" و"أن تنصروا الله ينصركم ويثبّت أقدامكم" و"أمة قائدها محمد لن تركع" و"بأبي أنت وأمي يا رسول الله".

يذكر أنه نظمت عدة وقفات احتجاجية في بلدات عربية بينها أم الفحم ومجد الكروم وسخنين وعرابة والطيبة شارك فيها المئات، كما تصدر وسم "إلا رسول الله" شبكات التواصل الاجتماعي.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص