أم الفحم: إيقاف جلسة للبلدية "بعد هجوم كلامي عنيف" واستنكار من الأعضاء

أم الفحم: إيقاف جلسة للبلدية "بعد هجوم كلامي عنيف" واستنكار من الأعضاء
رئيس بلدية أم الفحم من اليمين في جلسة بوقت سابق

أوقفت بلدية مدينة أم الفحم، جلسة عُقدت الثلاثاء، إثر "هجوم كلامي عنيف" وجّهه أحد أعضائها لرئيس البلدية وللأعضاء، فيما استنكر الأعضاء "الهجوم غير المسؤول" في بيان أصدروه عقب ما حدث.

وقال الناطق باسم البلدية في بيان: "أوقف رئيس بلدية أم الفحم، د. سمير صبحي (...) الثلاثاء، جلسة اعتيادية للمجلس البلدي بعد هجوم كلامي عنيف وغير مبرر وغير أخلاقي وجهه عضو المجلس البلدي عن قائمة ’أم الفحم للجميع’، (...) توفيق سعيد جبارين، لشخص رئيس البلدية، ولأعضاء المجلس البلدي".

وأضاف: "أوقف رئيس البلدية الجلسة والتي كانت معدة للمصادقة على عدد من المشاريع الحيوية لمدينة أم الفحم، نظرا لإقحام العنف الكلامي وعدم احترام السيد توفيق سعيد، للحضور من رئيس البلدية وأعضاء المجلس البلدي".

وأصدر أعضاء البلدية بيانا، استنكروا فيه "الهجوم الكلامي العنيف وغير المسؤول من قبل عضو المجلس البلدي توفيق سعيد".

وأوضح الأعضاء في بيانهم أن البلدية "دعت أعضاء المجلس البلدي للمشاركة في جلسة اعتيادية مساء الثلاثاء، للمصادقة على عدد من المشاريع الحيوية للنهوض بأم الفحم قدما إلى الامام، وخلال الجلسة تفاجأ أعضاء المجلس البلدي بهجوم كلامي صارخ وعنيف وغير مبرر واستعمال كلمات نابية وجهها عضو المجلس البلدي المذكور السيد توفيق سعيد ضد شخص رئيس البلدية د. سمير صبحي".

وأضاف البيان: "إننا أعضاء المجلس البلدي الموقعين أدناه نستنكر هذا الاعتداء والذي هو اعتداء على بلدنا جميعا وأهلها كافة، ممثلا برئيس بلديتها، والغريب عن أخلاق بلدنا وأهلنا ومجتمعنا وديننا".

وتابع: "إن هذا التهجم بكلمات نأبى أن نذكرها هنا احتراما لأهلنا، وأمام جميع أعضاء المجلس البلدي مرفوضة ومستنكرة ولا يمكن القبول بها بأي حال من الأحوال، وتعتبر مسًّا بكرامة كل أعضاء المجلس البلدي"، مشيرا إلى أنه "تم إيقاف الجلسة بعد هذا التهجم بالكلمات النابية التي يندى لها الجبين، الأمر الذي يعني وقف وتعطيل مصالح عامة لبلدنا".

وقال الأعضاء في بيانهم: "نحن أعضاء المجلس البلدي الموقعين أدناه نعلن عن وقوفنا إلى جانب رئيس البلدية بمختلف ألوان الطيف الفحماوي، وندعو أهلنا إلى نبذ هذا النهج والسلوك غير الأخلاقي الدخيل على أهلنا وبلدنا".

وبحسب البيان، فقد وقّع عليه كل من " السيد فاروق عوني، والمهندس زكي إغبارية، ود. علي خليل، والأستاذ وجدي حسن، والسيد محمد فوزي، ود. محمد نجيب، والمحامي طارق أبو جارور، والمهندس إياد أحمد فرح، والدكتور محمد أبو حفيظة، والأستاذ زياد إبراهيم، والسيد رامز محمود جابر، والمحامي رائد كساب، والأستاذ بلال ظاهر، والسيد مصطفى أبو ماجد".

تعقيب عضو البلدية المحامي توفيق جبارين

وعقّب عضو البلدية عن قائمة "أم الفحم للجميع"، المحامي توفيق سعيد جبارين، على ما جاء في بيان إدارة البلدية بأن "كله كذب وافتراء".

وأصدر جبارين بيانا قال فيه إن "مَن تهجم بالكلام البذيء الذي لا يليق بممثلي جمهور في بلدية أم الفحم هما رئيس البلدية وعضو البلدية فاروق عوني. عندما افتتحت الجلسة بدأ عضو البلدية، فاروق عوني، بالتهجم غير المبرر على المحامي توفيق سعيد جبارين معيباً على المحامي توفيق جبارين أنه يسيطر دائما على جلسات البلدية، وهو الوحيد الذي يتكلم في هذه الجلسات وهو الذي يلخصها وأيضا أن المحامي توفيق جبارين لم يعمل أي شيء لمصلحة البلد، وادعى أن تصرفات المحامي توفيق جبارين غير أخلاقية وأنه قال في المحكمة عن السيد فاروق عوني إنه أنهى صف خامس ابتدائي".

وأضاف أنه "كان من الواضح تماماً أن الموضوع كان بالتنسيق المسبَق والكامل مع رئيس البلدية. المحامي علي عدنان بركات، رئيس قائمة شباب التغيير، ردّ بطريقة مؤدبة على هذه الاتهامات الباطلة بالحقائق والمعطيات، الأمر الذي أثار حفيظة رئيس البلدية الذي بدأ يصيح بطريقة هستيرية لا تليق برئيس بلدية أو بممثل جمهور. المحامي توفيق سعيد جبارين قال إنه يكتفي برده بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((سيأتي على الناس سنوات خدّاعات، يُصَدق فيها الكاذب ويُكذَّب فيها الصادق، ويُؤتمن فيها الخائن ويُخوَّن فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة))، قيل وما الرويبضة يا رسول الله؟ قال: «الرجل التافه يتكلم في أمر العامة»، إلا أن رئيس البلدية استمر بالصياح والتفوه بكلمات غير مؤدبة فقال له المحامي توفيق جبارين إن هذا كلام شوارع وليس كلام في مجلس بلدي. رئيس البلدية دخل في حالة نفسية هستيرية وألغى جلسة المجلس البلدي".