يافا: تصريح مدع ضد 3 قاصرين بإلقاء حجارة على حافلة

يافا: تصريح مدع ضد 3 قاصرين بإلقاء حجارة على حافلة
(تصوير الشرطة)

قدمت النيابة العامة تصريح مدع ضد 3 قاصرين من يافا، على خلفية إلقاء حجارة على حافلة بالتزامن مع تظاهرات أقيمت في المدينة.

ووفقا للشرطة، فإن المتهمين الثلاثة أقدموا على رشق حافلة بالحجارة حينما أقلت ركابا على شارع "ييفت" في يافا، ما أسفر عن أضرار دون وقوع إصابات.

وفي التفاصيل، فإن إلقاء الحجارة على الحافلة تزامن مع تظاهرات انطلقت في مدينة يافا نصرة للنبي، وفي أعقاب ذلك فتحت الشرطة تحقيقا إلى أن اعتقلت القاصرين بالضلوع في الحادثة.

وادعت الشرطة أن "مجريات التحقيق كانت مركبة ومعقدة حتى التوصل إلى القاصرين، إذ من المزمع تقديم لوائح اتهام ضدهم في الأيام القريبة".

وتساءل الأهالي في يافا عن مجهود الشرطة في جمع الأدلة واستعمال أدوات التحقيق للتوصل إلى مرتكبي جرائم القتل في المدينة؛ علمًا أنه قتل 4 شبان وهم راشد دويكات وعلي حماد وعمر كحيل وفريد خلاف في جرائم إطلاق نار منذ مطلع العام الجاري، وحتى الآن لم تقم الشرطة بفك رموز أي منها.

وقال عضو البلدية، عبد أبو شحادة، لـ"عرب 48"، إنه "يروق للشرطة أن تعتقل الأطفال كما تفعل في مناطق الضفة، عوضا عن مكافحة ظاهرة العنف والجريمة".

وتابع أن "المواطن العربي في يافا بعيون المؤسسة الإسرائيلية والشرطة من ضمنها، ليس مواطنا لذا فإن زجاج حافلة أهم من حياته".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص