النيابة تطالب بالسجن المؤبد لرئيس مجلس جولس سابقا

النيابة تطالب بالسجن المؤبد لرئيس مجلس جولس سابقا
سلمان عامر في قاعة المحكمة (أرشيفية)

نظرت المحكمة المركزية في حيفا بهيئة ثلاثة قضاة، يوم أمسِ الأحد، في مرافعات الحكم ضد رئيس مجلس محلي جولس سابقا، سلمان عامر، الذي أدين باقتراف جريمة قتل المقاول منير نبواني من قرية جولس، عمدا.

وطالبت النيابة العامة المحكمة بإنزال حكم السجن المؤبد على عامر.

وأُدين عامر (58 عاما)، يوم 28 تموز/ يوليو 2020، بقتل صديقه نبواني (45 عاما)، في ساحة مجلس جولس المحلي، يوم 5 أيلول/ سبتمبر 2016.

ويستدل من لائحة الاتهام، أنه "في يوم الجريمة حضر عامر لموقف السيارات التابع للمجلس المحلي، وتعرض للاعتداء على يد نبواني، الذي كسر له زجاج السيارة، وعلى إثر ذلك قام سلمان بإشهار سلاحه وإطلاق النار عليه بادعاء الدفاع عن النفس بعدما شعر بخطر يهدد حياته".

وجاء في لائحة الاتهام أن "المتهم كان قد هرب من المكان فور ارتكاب الجريمة، إلى أن سلم نفسه فيما بعد، إذ ادعى أنه هرب كي لا يتشاجر مع أقارب نبواني".

وادعت النيابة العامة في جلسة المحكمة أن "هذه جريمة قتل قاسية دون شفقة وعنف شديد بقصد قتل الضحية".

وأشارت النيابة إلى أنه "في نهاية الحادث لم ينظر إلى الضحية، بل قفز من فوقه وغادر المكان. وهذا يشير إلى ازدراء حياة الإنسان. سلوكه يدل على عدم ضبط النفس والرحمة".

وقال محامو المدان عامر إن هذه قضية دفاع عن النفس واضحة.

هذا، ومن المتوقع صدور الحكم يوم 15 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص