الطيبة: مخطط سلطوي يهدد بمصادرة نحو 300 دونم

الطيبة: مخطط سلطوي يهدد بمصادرة نحو 300 دونم
مخطط "التفافي الطيبة" يهدد بمصادرة نحو 300 دونم

عقدت اللجنة الشعبية للدفاع عن الأرض والمسكن في مدينة الطيبة مساء أمس، الثلاثاء، اجتماعا لبحث مخاطر اقتراح المخطط الجديد بما يسمى "التفافي الطيبة" الرامي إلى نقل شارع 444 الالتفافي من مفرق "تسور يستحاق" جنوبي المدينة، إلى غربي شارع 6 مرورًا بأراضي خاصة.

وسيقتطع المخطط الجديد للشارع، أراضي بملكية خاصة بمساحات كبيرة تقدر بنحو 300 دونم لأهالي الطيبة؛ الأمر الذي حذرت منه القوى الشعبية في المدينة، كما سيشكل المخطط حاجزا أمام الواجهة التجارية المحاذية للطيبة، إذ سيتحول شارع الطيبة الرئيسي إلى شارع داخلي.

وكانت بلدية الطيبة قد أصدرت بيانا أعلنت فيه تصديها للمخطط، ومن ناحيتها دعمت اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء موقف البلدية من المخطط الجديد.

وتطرق رئيس اللجنة الشعبية في الطيبة، المحامي شاكر بلعوم، إلى بيان البلدية في حديث لـ"عرب 48"، بالقول إننا "نثني على قرار البلدية بالتصدي للمخطط، ولكن لدينا بعض التحفظات على ما ورد في البيان، إذ أن اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء دعمت موقف البلدية، لكنها غير مخولة باتخاذ أي قرار في هذا المضمار".

المحامي شاكر بلعوم

وأضاف أن "الجهة المسؤولة عن اتخاذ القرارات فقط اللجنة القطرية للتخطيط والبناء، ونحن ننظر لبيان البلدية بحذر وتخوف لا سيما وأنها مجرد توصية وليس قرارا، مع التأكيد على أن القرار يجب أن يصدر عن اللجنة القطرية للتنظيم والبناء لهذا على إدارة البلدية الاستمرار وملاحقة الأمر بشكل مهني ومتواصل وشفاف أمامها".

وأشار بلعوم إلى أن "اللجنة الشعبية اتخذت عدة قرارات بالأمس تتضمن تشكيل لجنة قانونية لمتابعة المسار القضائي، والتواصل مع المركز العربي للتخطيط البديل، بالإضافة إلى مشاركة القائمة المشتركة في هذا النضال على الصعيد السياسي".

وختم بالقول إن "النضال الشعبي هو الأساس من أجل التصدي لكل المخططات السلطوية والعنصرية، ومن هنا إذ نناشد أهالي الطيبة الالتفاف حول اللجنة الشعبية كي نتصدى لمصادرة الأراضي ومحاولة خنقنا اقتصاديا".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص