كورونا: ارتفاع بالإصابات وإغلاق بلدات عربية

كورونا: ارتفاع بالإصابات وإغلاق بلدات عربية
محطة فحص كورونا بالرينة (تصوير المجلس المحلي)

فرضت اللجنة الوزارية لشؤون المناطق المقيّدة الإغلاق على قرية الرينة، بدءا من اليوم الخميس الساعة الخامسة ومساء، وعلى الحي رقم 42 و43 في قرية كسيفة، والحي رقم 1 في حورة، بسبب انتشار فيروس كورونا.

ومددت اللجنة الإغلاق المفروض على مدينة الناصرة لغاية يوم 1 كانون الأول/ ديسمبر 2020 الساعة السادسة مساء، كما مددت الإغلاق المفروض على قرية عسفيا لغاية الساعة الثامنة من مساء يوم السبت المقبل.

وناشد رئيس مجلس الرينة المحلي، جميل بصول، الأهالي بالتوجه لإجراء فحوص كورونا. وقال إن "فحص كورونا الطوعي لا يلزم الشخص بالدخول للحجر الصحي".

وأوضح أن الفحوص لأهالي الرينة تُجرى في القاعة الرياضية بجانب المدرسة الثانوية، اليوم الخميس بين الساعات 12:00-19:00.

بلدية الناصرة: المدينة لم تعد حمراء

صرحت بلدية الناصرة أنه "منذ الصباح الباكر اليوم الخميس، تلقى رئيس بلدية الناصرة تقريراً مفاده أن الناصرة عادت إلى وضعية البرتقالي ولم تعد حمراء، وهذا يعني أنه خلال يومين سيتم إلغاء الإغلاق وعودة المدينة إلى الحياة الطبيعية".

وأضافت أن "كل هذا منوط بالتعاون الذي يعني مزيداً من الفحوصات والتي ترتبها البلدية بالتعاون مع الجهات المختصة الصحة والجبهة الداخلية ومستشفيات المدينة وصناديق المرضى. لم يعد هناك شيء لم تفعله بلدية الناصرة تجاه مواطنيها من خلال حرصها الدائم على سلامة الجمهور. اليوم الخميس تقوم سيارة البلدية بالتجول في أحياء المدينة لتدعو الناس لإجراء الفحوصات في موقف السيارات المحاذي لدار البلدية والذي يبدأ من الساعة الحادية عشر حتى الساعة السابعة مساء".

وختمت البلدية بالقول إنه "ندعو الأهل في الناصرة تلبية نداء رئيس البلدية، السيد علي سلّام، وإدارة البلدية بالقدوم إلى محطات الفحص والقيام بالفحوصات اللازمة السهلة والسريعة. كلنا أمل أن يُحل الإغلاق السبت القادم إذا قمنا بالفحوصات اللازمة خاصة أن التقارير تشير إلى انخفاض في أعداد المصابين. بلدية الناصرة ورئيسها على العهد ماضون. سلامتكم والحفاظ على صحتكم هو الهدف الأسمى والتعاون والمشاركة هما الطريق نحو إزالة شبح الكورونا عن مدينتنا الغالية".

أم الفحم: 41 إصابة جديدة بفيروس كورونا

سُجّلت في مدينة أم الفحم، صباح اليوم الخميس، 41 إصابة جديدة تم تشخيصها لغاية الآن.

وأفاد الناطق بلسان بلدية أم الفحم، عبد المنعم فؤاد، أن "عدد الإصابات الفعلية، الآن، 228 حالة نشطة. العدد الكلي 2974 إصابة منذ بداية الأزمة. عدد الحالات لكل 10000 مواطن هو 41 إصابة (ارتفاع كبير جدا). خلال الأسبوع الأخير كانت هناك 150 إصابة جديدة. عدد الفحوص التي أجريت هذا الأسبوع: 1592 فحصا. اللون: أحمر".

وأضاف أن "برنامج الفحوص، اليوم الخميس، في محطة السوق البلدي سيكون كالتالي: من الساعة الرابعة عصراً حتى الساعة السادسة مساءً لمؤمني عيادات ‘كلاليت’ و’مئوحيدت’. ومن الساعة السادسة حتى التاسعة لكافة العيادات. الفحوص دون حاجة لتحويلة من طبيب".

15 مصابا بكورونا في مستشفيات الناصرة

وحسب معطيات وزارة الصحة فإنه يمكث في مستشفى الناصرة (الإنجليزي) 11 شخصًا في قسم كورونا، 10 أشخاص بحالة خطيرة (بينهم 4 موصولون بجهاز التنفس الاصطناعي) و1 بحالة متوسطة، وتم إجراء 214 فحصًا في الـ24 ساعة الأخيرة. وفي مستشفى العائلة المقدسة (النمساوي) يمكث 4 أشخاص في قسم كورونا، 3 بحالة خطيرة و1 بحالة متوسطة، وتم إجراء 13 فحصا فقط في الـ24 ساعة الأخيرة.

عدد مرضى كورونا في البلاد 332317

ويُستدل من معطيات وزارة الصحة أن "عدد مرضى كورونا في البلاد، بلغ 332317 حتى الساعة 06:43 من صباح اليوم الخميس، بينهم 2826 وفيات. ومن مجمل الإصابات 282 وصفت حالتهم خطيرة و122 موصولون بجهاز التنفس الاصطناعي، علمًا أن المرضى حاليًا عددهم 9422".

تقييدات الخروج للحيز العام في المناطق التي يسري عليها الإغلاق

يُمنع الخروج من البيت للحيز العام ما عدا للأهداف التالية:

- الوصول إلى مكان العمل أو العودة منه في المنطقة المغلقة دون استقبال جَمهور، ما عدا الحالات المستثناة.

- الوصول إلى إطار تعليمي في التعليم الخاص، أطر الشبيبة في خطر وأطر أولاد لغاية 6 أعوام.

- الخروج للتزود بالغذاء والدواء وحاجيات ضرورية أو الحصول على خِدْمَات ضرورية.

- الحصول على خدمة طبية.

- مساعدة شخص لغرض طبي، أو شخص يواجه صعوبة في أداء مهامه أو شخص في ضائقة.

- الحصول على خِدْمَات بيطرية.

- التبرع بالدم.

- التظاهر.

- إجراء قضائي.

- الوصول إلى الكنيست.

- الحصول على علاج في إطار للرفاه الاجتماعي.

- الخروج للصلاة، جنازة، طهور، أو حفل زفاف.

- نشاط رياضي لشخص مع شخص آخر ثابت أو لأشخاص يسكنون معا، ليس بواسطة سيارة.

- الخروج لوقت قصير حتى مسافة 1000 متر.

- الخروج مع شخص ذي إعاقة لمسافة تزيد عن 1000 متر مع مرافق واحد.

- زيارة شخص يعاني إعاقة يُقيم خارج البيت من قبل أقارب من الدرجة الأولى أو وصي عليه.

- الانتقال من مكان سكن إلى مكان سكن آخر- من مؤسسة تربوية أو علاجية، إلى مكان للحجر الصحي.

- نقل قاصر يعيش والداه كل على حدة، من قبل أحد والديه.

- نقل قاصر إذا كان والده المسؤول عنه مضطرا للخروج لأمر ضروري وليس هناك شخص آخر في البيت بإمكانه رعاية القاصر.

تقييدات على التجمهر في الأماكن التي يسري عليها الإغلاق:

مسموح تجمع حتى 20 شخصا في منطقة مفتوحة وحتى 10 أشخاص داخل مبنى.

أماكن ممنوعة من العمل في المناطق المغلقة:

- كل المحال مغلقة أمام استقبال الجَمهور، ما عدا محال بيع المواد الغذائية، والصيدليات، ومحال بيع مواد التنظيف، والنظارات، ومختبرات لتصليح الهواتف ووسائل الاتصال.

- المجمعات التجارية، ما عدا المحال لبيع المواد الغذائية، والصيدليات أو محال بيع مواد التنظيف داخل المجمع.

- أسواق.

- محال ومراكز للعلاج غير الطبي مثل مراكز التحميل، وصالونات الحلاقة، ومراكز علاج الأظفار، والطب البديل.

- المطاعم والمقاهي- أيضا داخل الفنادق- بالإمكان العمل بواسطة الإرساليات.

- قاعات الأفراح.

- نوادي الرياضة.

- برك السباحة، وحدائق الحيوانات، ما عدا محال علاج ضروري للحيوانات.

- ملاهي.

- متاحف ومكتبات.

- الشواطئ والمحميات الطبيعية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص