أم الفحم: إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

أم الفحم:  إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني
جانب من المشاركين بوقفة رفع الشعارات بمدخل أم الفحم (فيسبوك)

شارك العشرات من أهالي المثلث الشمالي وأم الفحم، اليوم السبت، بفعاليات اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف، غدا الأحد، وذلك من خلال رفع شعارات مناصرة للشعب الفلسطيني وقضيته عند مدخل أم الفحم، وأتى ذلك بمبادرة من اللجنة الشعبية في المثلث.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية والشعارات المتضمنة والمساندة للشعب الفلسطيني ونضاله للاستقلال الوطني والتحرر من نير الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بمشاركة العديد من نشطاء الأحزاب والقوى الوطنية والفعاليات الشعبية والنائب د. يوسف جبارين.

كما رفع المشاركون بالفعاليات شعارات تطالب بكنس الاحتلال، وتعزيز الوحدة الفلسطينية وإنهاء الانقسام، وتؤكد على عدالة المطالب التاريخية للشعب الفلسطيني وضرورة إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وفي حديثه، قال النائب د. يوسف جبارين "على الرغم من أزمة كورونا وقبيل الإغلاق، أصررنا على إحياء هذا اليوم العالمي، الذي يؤكد على مركزيّة القضية الفلسطينية وعدالتها. بعد أكثر من سبعة عقود من قرار التقسيم، الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة لا زالت تتنكر لأسس هذا القرار، بل وتوغل في سياساتها التي تناقض هذا القرار وما تلاه من قراراتٍ دولية. إننا ندعو إلى تطبيق القانون الدولي والشرعية الدولية وتحقيق الحق الفلسطيني بالاستقلال والحرية".

يذكر أن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني بدأ قبل 42 عام في الأمم المتحدة، وتم إقراره في نفس تاريخ قرار التقسيم في 29.11.1947، وذلك للتأكيد على أن الشعب الفلسطيني الذي نهض من رماد النكبة وقدم التضحيات الجسام ما زال مسلوبًا لحقوقه التاريخية، وعلى رأسها حقه بتقرير المصير وحق العودة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص