الإفراج عن قاتل الشاب الأطرش رغم التوثيق

الإفراج عن قاتل الشاب الأطرش رغم التوثيق
الشاب الأطرش

أفرجت محكمة الصلح في بئر السبع، اليوم، الجمعة، إلى السجن المنزلي شخص من مدينة عراد قتل الشاب محمد الأطرش الذي حاول سرقة سيارته، فجر الأحد الماضي، بحسب الاشتباه.

وطلبت الشرطة من المحكمة بتجميد القرار 48 ساعة، على أن تقرّر لاحقًا إن كانت ستستأنف ضدّه أم لا.

والمشتبه هو أرييه شيف (70 عامًا)، وسبق أن أفرج عنه إلى السجن المنزلي الأسبوع الماضي، قبل انتشار شريط فيديو وثّق إطلاق النار وأدّى إلى تشديد بند التهمة ضدّ شيف.

ويظهر شيف في شريط الفيديو وهو يطلق النار بهدف إصابة الأطرش خلافا لادعائه السابق بإطلاق النار باتجاه الإطارات. وقالت القاضية سارة حبيب، إن الدليل الجديد يصبغ الحدث بألوان أخطر، وأنه لم يتم من أجل إيقاف السيارة فقط.

وأضافت القاضية أن الشريط المصور يتناقض مع رواية شيف الأولى، وتفسيراته لا تزيل الشبهات عنه. "وأعتقد أن ذريعة خطورته مؤكدة بشكل كبير اليوم أكثر من ذي قبل. وحقيقة أنه تمت مصادرة سلاح المدعى عليه ليست كافية من أجل إلغاء خطورته. ويوجد تخوف معين من تشويش التحقيق وخاصة، بنظري، إثر عمليات التحقيق المذكورة. وفي هذه الظروف، لا أعتقد أنه يوجد مكان لدراسة الإفراج عن المدعى عليه بشروط هذه المرحلة".

وقال ممثل الشرطة خلال جلسة المحكمة إن الأدلة التي وصفها بـ"الدراماتيكية"، "لم تكن بحوزة وحدة التحقيق في بداية التحقيق، وبرأيي المتواضع قد تغيّر هذه الأدلة الصورة العامة للقضية وربما تدفع النيابة إلى تعديل لائحة الاتهام ضد المشتبه".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص