إطلاق سراح الكاتب مجد كيال وشقيقه ورد

إطلاق سراح الكاتب مجد كيال وشقيقه ورد
مجد كيال (فيسبوك)

أطلقت الشرطة الإسرائيليّة، مساء اليوم الثلاثاء، سراح الناشطين السياسيين؛ الكاتب مجد كيال وشقيقه ورد.

وكانت الشرطة قد اعتقلت الشقيقين من منزلهما في مدينة حيفا صباح اليوم.

وقال مجد في منشور كتبه في موقع "فيسبوك" عقب إطلاق سراحه: "شكرًا يا شباب وصبايا على الدعم.. رواق رواق، القصة سخيفة وبلا طعمة تمامًا، ومجرد تخويف وترهيب وقمع، مثل العادة ومثل م صار مع كثير شباب وصبايا بالفترة الأخيرة".

وعقب اعتقالهما صباحا، ذكرت سهير بدارنة، والدة مجد كيال، لـ"عرب ٤٨" أنّ قوات من الشرطة الإسرائيليّة اقتحمت منزلها عند السادسة من صباح اليوم، وسألت عن غرفة مجد وذهبت إليها، وتابعت أن عناصر الشرطة حالوا دون اقترابها من الغرفة أثناء تقييدهم لمجد.

وأضافت بدارنة أن عناصر الشرطة أغلقوا الغرفة على مجد ومنعوها من دخول الغرفة وقلبوا الغرفة رأسًا على عقب.

وتابعت بدارنة أن الشرطة طلبت منها الاتصال بورد، الذي كان خارج المنزل، وعندما رفضت اتصل عناصر الشرطة به وهدّدوه باعتقال والدته إن لم يأتِ ليسلّم نفسه.

وصادرت الشرطة هاتفَي مجد وورد والحواسيب المحمولة في المنزل.

ولم تذكر أسباب الاعتقال.

وكيّال صحافيّ وروائيّ، وُلد في حيفا عام 1990 لعائلة مهجّرة من قرية البروة. صدرت له رواية "مأساة السيّد مطر" ومجموعة "الموت في حيفا" عن الدار الأهليّة، ودراسة "كيف يتغيّر النظام الصهيونيّ؟" عن مركز "مسارات"، بالإضافة إلى كتابته كلمات ألبوم "أحلى من برلين" للفنان فرج سليمان، الذي صدر هذا الأسبوع.

وسبق أن اعتقل عام 2014 بعد عودته من بيروت.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص