المستشفيات الأهلية تشكو من التمييز وتطالب بالميزانيات

المستشفيات الأهلية تشكو من التمييز وتطالب بالميزانيات
من المؤتمر الصحافي في القدس، اليوم

عقد اليوم، الأربعاء، مؤتمر صحافي قبالة مبنى وزارة المالية في مدينة القدس، وذلك بمشاركة 7 مدراء مستشفيات أهلية (الإنجليزي، الفرنسي، العائلة المقدسة، هداسا، شعريه تسيدك، لنيادو ومعيانيه يشوعا).

ونُظم المؤتمر الصحافي احتجاجا على الإجحاف والتمييز الصارخ في الميزانيات التي تتلقاها هذه المستشفيات مقارنة مع المستشفيات الحكومية.

وقال مدير المستشفى الإنجليزي في الناصرة، بروفيسور فهد حكيم، خلال المؤتمر إن "كلمة خجل هي أقل ما يمكن أن تقال عما يجري هنا، من يجب أن يخجل هو وزير المالية وعليه أطالبه بإنعاش هذه المستشفيات وإنصافها حتى لا يكون مسؤولا عن انهيارها".

ب. فهد حكيم

وأضاف "وزارة المالية تخنق المستشفيات الأهلية، وأنا أخجل أن أكون مديرا لمستشفى في البلاد من جراء ما يجري من غبن وتمييز".

وتساءل "كيف لي أن أدفع ثمن الأدوية للشركات والمزودين؟ الكل يعرف حقيقة التمييز ويصمتون بل لم يحركوا ساكنا، ولهذا نطالب بالمساواة لمرضانا".

كما تحدث خلال المؤتمر مدراء المستشفيات الأخرى الذين طالبوا وزارة المالية بالتدخل وإنهاء الأزمة ومساواة المستشفيات الأهلية مع الحكومية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص