شفاعمرو: استمرار خيمة مناهضة للعنف والجريمة قبالة مركز الشرطة

شفاعمرو: استمرار خيمة مناهضة للعنف والجريمة قبالة مركز الشرطة
خيمة مناهضة للعنف والجريمة في شفاعمرو

واصلت الأطر الشعبية الفاعلة في شفاعمرو اعتصامها في خيمة "مناهضة العنف"، احتجاجا على ظاهرة العنف والجريمة المتفشية في المجتمع العربي عموما والمدينة خصوصًا بعدما شهدت جرائم إطلاق نار وانتشار ظاهرة "الخاوة" في الآونة الأخيرة.

ونصبت الخيمة نهاية الأسبوع الماضي مقابل مركز الشرطة في حي "الفوار" في المدينة، إذ وجهت البلدية دعوتها لأهالي شفاعمرو والبلدات المجاورة من أجل الحضور إلى الخيمة لرفع رسالة احتجاج واستياء وبناء حراك شعبي ضد العنف ومن أجل جمع السلاح المنتشر في المدينة.

وانضم لفيف من الأهالي إلى الحراك المناهض للعنف، إذ وصل أمس رئيس لجنة المتابعة العليا، محمد بركة، إلى الخيمة بالإضافة إلى وفود مختلفة من الأحزاب وأعضاء بلدية ورئيسها عرسان ياسين، الذين أكدوا أن الشرطة لا تقوم بعملها وجرى تحميلها مسؤولية الحفاظ على الأمن والأمان.

يذكر أن المجلس البلدي كان قد أقر اقتراح عضو البلدية عن الجبهة، زهير كركبي، لإقامة الخيمة احتجاجا على تقاعس الشرطة، إذ تتابع الخيمة نشاطاتها الاحتجاجية طوال الأسبوع الجاري، في الوقت الذي تتصاعد فيه الاحتجاجات في المجتمع العربي ضد ظاهرة العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص


شفاعمرو: استمرار خيمة مناهضة للعنف والجريمة قبالة مركز الشرطة