البعنة: لائحة اتهام ضد قاتل 3 شبان عرب من الجليل

البعنة: لائحة اتهام ضد قاتل 3 شبان عرب من الجليل
موقع جريمة القتل (تصوير الشرطة)

قدمت النيابة العامة، صباح اليوم الخميس، لائحة اتهام إلى المحكمة المركزية في الناصرة ضد الشاب أحمد بكري (24 عاما)، من بلدة البعنة، نسبت إليه تهمة الضلوع في جريمة قتل 3 شبان من البعنة وجديدة المكر وساجور، في جريمة إطلاق نار بالقرب من متنزه "تال دان" (تل القاضي)، و3 محاولات قتل، وحمل ونقل أسلحة غير قانونية.

وتعتزم النيابة العامة تقديم لائحة اتهام ضد اثنين آخرين من المشتبه بهم، تنسب إليهما تهم توفير وسائل لارتكاب جريمة.

ووفقا للائحة الاتهام، فإن المتهم قام في فجر اليوم الأول من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، بإطلاق النار على 3 أشخاص وتسبب بقتلهم، وهم: سهير حسن (38 عاما) من بلدة ساجور، ورامي يعقوب أبو ظلام (41 عاما) من جديدة المكر، وحامد مجدي حسين (19 عاما) من البعنة.

وذُكر في لائحة الاتهام أن "ستة أصدقاء نظموا رحلة بهدف الصيد غير القانوني لحيوان النيص في المناطق الحرشية المحيطة بمحمية تل دان في الجليل الأعلى، إذ استقل الأصدقاء الستة ومن بينهم الضحايا سيارتين - جيب تويوتا لاند كروزر وهيونداي توسون، ولم يعرفوا أنهم كانوا الهدف أمام أعين المشتبهين، طيلة عدة أيام، والذين قاموا بتثبيت جهاز مراقبة على سيارة الضحايا. وعند الساعة الواحدة فجرا، في أعماق الميدان، ظهرت أمام الضحايا إحدى سيارات المنهمين بالقتل، وأغلقت طريقهم بينما نزل ملثمون من السيارة وأطلقوا النار على ركاب السيارة بمسدساتهم. تمكن الصديقان الجالسان في المقعد الخلفي لجيب لاند كروزر من الهرب مع أحد ركاب يونداي توسون الذي كان يسير خلفه".

وذُكر أيضا أنه "عثر على الضحايا الثلاثة بعد أن فارقوا الحياة، اثنان في جيب لاند كروزر وواحد خارج يونداي عندما حاول الهرب، بعد حوالي ساعة، وعندما وصلت الطواقم الطبية وقوات الشرطة التي استدعاها رفاقهم الهاربون، إلى مكان الحادث. وتبين التحقيق أن المتهمين بالقتل الذين كانوا مسلحين بمسدسين وقاموا بربط جهاز تحديد موقع بالمركبة التي استقلها الضحايا قبل ارتكاب جريمة القتل وهكذا تمكنوا من معرفة مكان الضحايا في أي لحظة ومفاجأتهم في المكان المنعزل. واستخدم المتهمون بالقتل سيارة مسروقة (من منطقة نتانيا) من نوع هيونداي تحمل لوحات تشخيص مزيفة، هربوا بعد إطلاق النار، وأضرموا النار في السيارة المسروقة بهدف عرقلة إجراءات التحقيق والقضاء، ونقلهم رفاقهم في سيارة كيا فورتي مستأجرة من أم الفحم وعادوا إلى شركة التأجير بعد الفرار من القتل".

وجاء كذلك أن "الشرطة اعتقلت خمسة مشتبهين متورطين في تخطيط وتنفيذ جريمة القتل، وما زالت تجري مطاردة وراء المشتبه السادس المتورط في جريمة القتل، بالإضافة إلى السلاحين اللذين استُخدما في إطلاق النار. وكان ثلاثة من المشتبه بهم من سكان قرية البعنة قد هربوا واستقروا متخبئين في شقة سكنية في كريات آتا حتى اعتقالهم على يد أفراد شرطة سريين من الوحدة المركزية وثلاثة مشتبهين آخرين من سكان قرية ساجور".

وفور وقوع جريمة إطلاق النار، فتحت الشرطة ملفا للتحقيق في ملابسات الجريمة، فيما ادعت أن الخلفية هي نزاع بين أصحاب سوابق جنائية. وخلال فترة التحقيق استصدرت الشرطة من المحكمة، أمر حظر نشر تفاصيل التحقيق في جريمة قتل الضحايا الثلاثة.

وشهد مطلع العام الجديد 2021 استمرار أعمال العنف والجريمة في المجتمع العربي، وبلغت حصيلة ضحايا جرائم القتل 5 جرائم، آخرها جريمة إطلاق نار وقعت في ساعات متأخرة من ليل الأربعاء - الخميس، أسفرت عن مقتل محمد مرار (67 عاما) من قرية جلجولية في منطقة المثلث الجنوبي.

وقتل في اليوم الثاني من العام 2021 فواز دعاس (56 عاما) في جريمة طعن بمدينة الطيرة بعد ساعات من مقتل الشاب وسام مأمون رباح (21 عاما) في جريمة إطلاق نار بجديدة المكر.

وفي الخامس من كانون الثاني/ يناير الجاري، وقعت جريمة قتل في كفر قرع، وراح ضحيتها سليمان نزيه مصاروة (25 عاما) من البلدة، والشاب ساهر بسام حوشية من بلدة اليامون في منطقة جنين.

وفي الثامن من كانون الأول/ يناير الجاري، قتل الشاب صائب عوض الله أبو حماد (21 عاما)، في جريمة إطلاق نار خلال شجار بقرية دريجات، شماليّ النقب.

وبلغت حصيلة ضحايا جرائم القتل بالمجتمع العربي في العام المنقضي (2020)، 100 ضحية بينها 16 امرأة، لا تشمل ضحايا الجرائم التي وقعت في مدينة القدس وهضبة الجولان المحتلتين.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص