اتهام 5 أشخاص من اللد بقتل الفتى عمر أبو صعلوك

اتهام 5 أشخاص من اللد بقتل الفتى عمر أبو صعلوك
الضحية عمر أبو صعلوك

قدمت النيابة العامة إلى المحكمة المركزية، اليوم الأحد، لائحة اتهام ضد 5 أشخاص من عائلة واحدة بضلوعهم في جريمة قتل الفتى عمر أبو صعلوك (15 عاما) من مدينة اللد، في شارع 6 قرب مفرق كفر قاسم، في شهر كانون الأول/ ديسمبر 2020.

والمتهمون هم الشقيقان أنس (35 عامًا) ومؤمن الزبارقة (22 عامًا) وأقاربهما محمد الزبارقة (35 عامًا) وعمر الزبارقة (31 عامًا) من سكان مدينة اللد وحسن الزبارقة (29 عامًا) من سكان زيمر.

ويستدل من لائحة الاتهام أن خلفية القتل عملية انتقام بين عائلتّين متخاصمتَين، إذ خطط الشقيقان وبعض أقاربهم للانتقام من عائلة الضحية. وطلب الشقيقان الانتقام لوالدهما الذي قتل، صباح اليوم ذاته، وخططا مع أقاربهم للاعتداء على أبناء العائلة الأخرى التي تسكن بجوارهم في مدينة اللد.

وذُكر في لائحة الاتهام أن "المتهمين الخمسة وغيرهم من أبناء عائلتهم جهزوا، صباح جريمة القتل، عدة مركبات بهدف الاعتداء على أبناء العائلة المتخاصمة الذين استعدوا لمغادرة مجمعهم السكني في مدينة اللد، ورافقت قوة من الشرطة العائلة بناءً على طلبها خلال سفرهم نحو كفر قاسم. وعندما سافر أبناء العائلة المتخاصمة على الطريق رقم 433 بالقرب من مفرق ‘بين شيمن’ رصد أفراد الشرطة مركبة مشتبه من نوع ‘رينو’ حاول مستقلوها الوصول إلى مركبة أبناء العائلة ما أثار شكوك أفراد الشرطة".

وجاء في لائحة الاتهام أيضا أن "أحد المتهمين الذي قاد المركبة لاحظ أن الشرطة كشفته فعاد نحو اللد وقامت الشرطة بملاحقته، ووصلت المركبة المشتبهة إلى المجمع السكني التابع للعائلة في مدينة اللد وقام المشتبه بإحراق المركبة والهرب، ولاحقاً اعتقلته الشرطة، فيما انتظرت مركبتان من نوع ‘سكودا’ استقلها 4 أشخاص بالقرب من مفرق ‘نحشونيم’ لوصول العائلة الأخرى، إذ قامت المركبة الأولى برصد الموكب وأطلقت النار من المركبة الثانية ما أسفر عن قتل عمر أبو صعلوك واصابة شخص أخر بجروح خطيرة".

وأضافت النيابة في لائحة الاتهام أنه "بعد الحادث هرب المتهمون بسرعة فائقة (189 كم في الساعة) نحو مدينة قلنسوة وقاموا بحرق المركبة التي أطلق منها النار، ومن ثم عادوا إلى منزلهم بواسطة مركبة أخرى قادها مشتبه معروف الهوية، واعتلقت الشرطة ثلاثة منهن في اليوم ذاته وبعد عدة أيام اعتقلت الآخرين وأحالتهم إلى التحقيق في الوحدة المركزية".

يذكر أن جريمة القتل اقتُرفت يوم 28 كانون الأول/ ديسمبر 2020، وأسفرت حينها عن مقتل الفتى أبو صعلوك وإصابة ابن عمه بجروح حرجة وكلاهما من اللد، في جريمة إطلاق نار على شارع 6 قرب كفر قاسم أثناء تواجدهما بمرافقة الشرطة، بعد ساعات من جريمة قتل سلمان الزبارقة في اللد.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص