وقفة احتجاجية وإضراب عن التعلم عن بعد في الطيرة

وقفة احتجاجية وإضراب عن التعلم عن بعد في الطيرة
الطيرة، صباح اليوم (عرب 48)

شارك العشرات من طلاب المدارس في الطيرة، بوقفة احتجاجية ضد استمرار إغلاق مدارس المدينة أبوابها أمام الطلاب، صباح اليوم الخميس.

ونظمت الوقفة على الدوار الرئيس مقابل مبنى البلدية،

سبقها إضراب للطلاب عن التعليم عن بعد، إذ أغلقوا شاشات الحواسيب، ضمن خطوات احتجاجية نظمتها لجنة أولياء أمور الطلاب المركزية في الطيرة.

ولا تزال مدارس عدة في الطيرة مغلقة بسبب تصنيف المدينة برتقالية وفق خطة الشارة الضوئية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وقال رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب المركزية في الطيرة، معتز عراقي، لـ"عرب 48" إن "هناك تلاعبات في تصنيف البلدات، وأخرى في الألوان والمعطيات. لا يعقل أن الإصابات بكورونا في الطيرة أقل من بلدات يهودية كثيرة ومصنفة برتقالية ومدارسها مغلقة، بينما نظيراتها اليهودية مصنفة صفراء والمدارس مفتوحة فيها".

وأضاف أنه "من غير المعقول أن يجلس طلابنا في صفوف الإعدادية والثانوية في البيت دون أن تتطرق إليهم أ خطة بديلة. الوزارة لا تزال تتجاهل طلابنا رغم كل ما تعرضوا له من ضرر في هذه الإغلاقات".

وختم عراقي بالقول إن "المطلب الأساس هو إعادة افتتاح المدارس الإعدادية وإعادة طلاب صفوف العاشر، مع الالتزام بكل التعليمات الصحية، وهذا ما يطالب به الأهالي ولجنة أولياء أمور الطلاب في الطيرة".

وكانت اللجنة المركزية للجان أولياء أمور الطلاب في الطيرة أعلنت الإضراب عن التعلم عبر تطبيق "زوم"، اليوم الخميس.

وذكرت اللجنة أنه "في ظل قرارات الحكومة المجحفة، واستمرار تجاهل عودة طلبة السابع - العاشر حتى لو كانت البلدة صفراء أو خضراء، وبالتالي استمرار الطلبة بالمدارس الإعدادية وصفوف العاشر بالمدارس الثانوية بالتعلم عبر الشاشات، وما يسببه ذلك من تفاقم الآثار السلبية على أبنائنا الطلبة (الصحية، الاجتماعية، النفسية والجسدية) بلا مبرر منطقي وبظلم، بسبب تغيير معايير الإشارة الضوئية بشكل متكرر، وإدخال معايير جديدة كل مرة تؤدي لبلبة وتحويل اللون ومنع الطلاب من العودة لمقاعد الدراسة، وعليه جاء قرا ر اللجنة المركزية لأولياء الأمور في الطيرة بغالبية أعضائها وكخطوة احتجاجية ضاغطة نرفع بها صوتنا ونوصله للمسؤولين: الخميس يوم بلا شاشات، إضراب عن الزوم".

وأضافت اللجنة أنه "بهذا تواكب اللجنة الاحتجاج العام للأهالي في البلاد على الخطوات الحكومية العابثة بطلابنا، والمتجاهلة لحاجتهم الملحة".

وطالبت بـ"عودة طلاب السابع - العاشر أيضا للدراسة عودة آمنة بتباعد وكبسولات. ووقف التغييرات بالمعايير بالإشارة الضوئية للمدارس".

وختمت بالقول إنه "ستواصل اللجنة تحمل مسؤوليتها ودورها الحضاري بالتوعية الصحية وتهيب بالأهالي والهيئة التدريسية والطلاب فوق جيل 16 عاما، بتلقي التطعيم المتاح، لما له الأثر الهام في حماية المجتمع ووقف انتشار كورونا جنبا إلى جنب مع الوقاية. من أجل عودة الحياة لطبيعتها وعودة كل الطلاب للتعليم".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص


وقفة احتجاجية وإضراب عن التعلم عن بعد في الطيرة

وقفة احتجاجية وإضراب عن التعلم عن بعد في الطيرة