رهط: إصابة 3 فتية في جريمة إطلاق نار أحدهم بحالة حرجة

رهط: إصابة 3 فتية في جريمة إطلاق نار أحدهم بحالة حرجة
مكان الجريمة في حي 21 برهط (الشرطة)

أصيب 3 فتية (13 و14 عاما) في جريمة إطلاق نار في مدينة رهط فجر اليوم، الخميس، ووصفت جروح أحدهم بالحرجة وآخر بالخطيرة، بينما إصابة الثالث وصفت بالمتوسطة.

واعتقلت الشرطة، في وقت لاحق، مشتبهين بالتورط في إطلاق النار وإصابة 3 قاصرين برهط. ومن المزمع أن تنظر المحكمة في طلب تمديد اعتقالهما، غدا الجمعة.

وجاء في التفاصيل، ووفقا للشرطة، فإنها كانت تبحث عن والد الفتية الذين أصيبوا بإطلاق نار، إذ تشتبه الشرطة بأن الوالد أطلق النار على ولديه، دون أن تورد الشرطة أي معلومات إضافية بشأن الشبهات المزعومة.

وخلافا لمزاعم الشرطة هذه، أوضح مصدر في عائلة الفتية أن "الأب اختفى عن الأنظار بغية أن يقوم بتصفية حسابات مع من قام بإطلاق النار على أولاده".

وتلقت طواقم الإسعاف بلاغا عن جرحى في رهط، وعلى الفور هرع طاقم طبي إلى المكان وقدم العلاجات الأولية لثلاثة فتية أصيبوا بجروح من جراء تعرضهم للإصابة بعيارات نارية.

ونقل الطاقم الطبي الفتية وهم في حالة بين المتوسطة والحرجة إلى مستشفى "سوروكا" في بئر السبع لاستكمال العلاج، إذ جرى إخضاعهم للجراحة وتسريرهم في قسم العناية المركزة.

وحسب المعلومات المتوفرة، ووفقا لمصدر طبي، يدور الحديث عن شقيقين (13و14 عاما) أصيب أحدهما بعيار ناري في الرأس، بينما الآخر أصيب في البطن، فيما الجريح الثالث الذي وصفت حالته بالحرجة، ابن أخيهما، عثر عليه على سطح منزل.

إلى ذلك، أبلغت الشرطة التي وصلت إلى مكان الجريمة، وأغلق أفراد الشرطة موقع إطلاق النار، وبحثوا عن بيانات وأدلة لفك رموز الجريمة.

وذكرت الشرطة أنه خلال عمليات البحث والتمشيط في حي رقم 21 في المدينة، عثر على فتى مصاب بجراح حرجة من جراء تعرضه لإطلاق نار، ونقل إلى المستشفى للعلاج، إضافة إلى إصابة فتيين وصفت جروهما بين المتوسطة والخطيرة.

واستنفرت الشرطة قواتها إلى رهط ومشطت وبحثت داخل الأحياء السكنية بمساعدة مروحية بحثا عن مشتبه بجريمة إطلاق النار على الفتية، لكن دون أن تعلن عن تنفيذ اعتقالات أو تكشف عن خلفية الجريمة، صباح اليوم.

وفي الوقت الذي تشهد فيه البلدات العربية تصاعدا خطيرا في أعمال العنف والجريمة، تتقاعس الشرطة عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة، وفي المقابل تنشط في إصدار أوامر منع نشر حول مجريات التحقيق في الجرائم.

وتنضاف جرائم إطلاق النار إلى سلسلة لا متناهية من أحداث العنف والجريمة في المجتمع العربي، التي باتت تقض مضاجع المواطنين بسبب انعدام الأمن والأمان.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص