إطلاق نار وإحراق سيارة رئيس اللجنة الشعبية في نحف

إطلاق نار وإحراق سيارة رئيس اللجنة الشعبية في نحف
سيارة جمال فطوم بعد حرقها بنحف، فجر اليوم (تصوير العائلة)

أطلق جناة مجهولون النار وألقوا قنبلة على منزل رئيس اللجنة الشعبية في قرية نحف، المحامي جمال فطوم، وأحرقوا سيارته الخصوصية التي كانت مركونة في موقفها بالمنزل، فجر اليوم الخميس.

وقال المحامي جمال فطوم لـ"عرب 48" إنه "استيقظت الساعة الثالثة فجرا بعد سماعي صوت إطلاق نار، وللوهلة الأولى اعتقدت أنه صوت ألعاب نارية، وبعدها سمعت مرة أخرى صوت إطلاق نار فخرجت لأرى ماذا يجري ففوجئت برؤية سيارتي تحترق أيضا".

وأضافت أنه "شاهدت شخصين مقنعين اقترفا هذا الاعتداء الإجرامي، وبعض العيارات النارية اخترقت منزلي".

وختم فطوم بالقول إن "ما حدث مستهجن وغريب على عائلتي، لا خلافات لنا مع أحد".

وجرى استدعاء الشرطة وفتحت ملفا للتحقيق في ملابسات الجريمة دون الإبلاغ عن اعتقالات.

ومن جهتها، استنكرت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، إطلاق النار على بيت رئيس اللجنة الشعبية في قرية نحف المحامي جمال فطوم، الليلة الماضية، وأجرى رئيس المتابعة محمد بركة، اتصالا مع المحامي فطوم مستنكرًا الجريمة ومؤكدًا على دعم المتابعة له.

وقالت المتابعة إن "هذه الجريمة النكراء تنضم إلى مسلسل الجريمة والعنف الذي لا يتوقف في مجتمعنا العربي، في حين يستفحل تواطؤ جهاز الشرطة مع عصابات الجريمة، بأوامر مباشرة من الحكومة، التي ليس في نيتها وقف حقيقي لانفلات عصابات الإجرام".

وأكدت المتابعة مجددًا، على أن "اقتلاع الجريمة في مجتمعنا لا يحتاج لخطط وهمية، وفي طياتها مخططات تدجين للأجيال الشابة، بل الأمر يحتاج لقرار واضح بأمر الشرطة أن تمارس الصلاحيات الموكلة لها أصلًا، لاقتلاع الجريمة في المجتمع العربي.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص


إطلاق نار وإحراق سيارة رئيس اللجنة الشعبية في نحف

إطلاق نار وإحراق سيارة رئيس اللجنة الشعبية في نحف

إطلاق نار وإحراق سيارة رئيس اللجنة الشعبية في نحف