للسنة الثانية في حيفا: مسيرة "طلعة العذراء" بالسيارات

للسنة الثانية في حيفا: مسيرة "طلعة العذراء" بالسيارات
مسيرة "طلعة العذراء" في حيفا، العام 2018

قررت الرهبنة الكرملية المنظمة لمسيرة "سيدة الكرمل" السنوية في حيفا (المعروفة شعبيا باسم "طلعة العذراء") تنظيم المسيرة العام الجاري، اليوم الأحد، بالسيارات على غرار ما حدث العام الماضي بسبب الإجراءات التي لا تزال نافذة من جراء انتشار فيروس كورونا.

وقال المنظمون إن هذا القرار جاء إثر شروط عديدة وضعتها السلطات الصحية والأمنية التي تصعّب تنظيم المسيرة بصورتها السنوية سيرا على الأقدام.

وتنطلق عدة سيارات من كنيسة مار يوسف للاتين في تمام الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم، الأحد، إذ ستطوف بتمثال السيدة العذراء، بمرافقة بطريرك القدس للاتين بييرباتيستا بيتسابالا، في العديد من أحياء حيفا قبل أن تصل دير "مار الياس" (ستيلا ماريس) على جبل الكرمل.

وأعرب المنظمون عن أملهم بمرافقة تمثال العذراء سيرا على الأقدام في العام المقبل كما كان الأمر في الأعوام التي سبقت تفشي وباء كورونا.

وقال مستشار رؤساء الكنائس في الأرض المقدسة، وديع أبو نصار، إنه "أصلي بأن تواصل العذراء الصلاة من أجل البشرية كما فعلت خلال الحرب العالمية الأولى حين حمت حيفا، مما جعل أهل حيفا يطلقون مسيرة احتفالية لإعادة تمثال العذراء إلى موقعه على جبل الكرمل، وهي المسيرة التي لا زلنا نحتفل بها في الأحد الثاني بعد الفصح من كل عام.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص