بعد سنتين من اعتقاله: الكشف عن اعتقال مواطن من اكسال بتهم "أمنية"..

بعد سنتين من اعتقاله: الكشف عن اعتقال مواطن من اكسال بتهم "أمنية"..

بعد سنتين من اعتقاله، سمحت المحكمة المركزية في الناصرة، يوم أمس الأحد، بالنشر عن إصدار حكم بالسجن على عرسان مصطفى أسعد (58 عاما) من قرية إكسال، قرب مدينة الناصرة، لمدة 7 سنوات، وذلك بعد إدانته بعدة تهم من بينها "تقديم المساعدة للعدو خلال الحرب" وذلك من خلال عضويته في حركة فتح في الجزائر.

وجاء أن عرسان أسعد قد أعتقل قبل سنتين في المطار لدى عودته إلى البلاد، وفرض أمر منع نشر على اعتقاله، إلى حين صدر الحكم، الأحد، بالسجن الفعلي لمدة 7 سنوات، ينضاف إليها 3 سنوات مع وقف التنفيذ، وغرامة مالية بقيمة 25 ألف شيكل.

كما جاء أن أسعد كان قد غادر البلاد عام 1971 إلى لبنان، وانضم إلى حركة "فتح"، واستقر في الجزائر.

وبحسب لائحة الاتهام فإن أسعد قد احتل منصبا قياديا في الحركة، وقام بتجنيد وتدريب وإرسال فلسطينيين لتنفيذ عمليات ضد إسرائيل، قبل عشرين عاما.

وبحسب لائحة الاتهام فإن هذه العمليات التي نفذت عام 1989 لم تؤد إلى إيقاع إصابات بشرية أو خسائر مادية.