اعتقال 6 شبان من كفر كنا على خلفية المسيرة المركزية لهبة القدس والاقصى

اعتقال 6  شبان من كفر كنا على خلفية المسيرة المركزية لهبة القدس والاقصى

قامت وحدات الشرطة الإسرائيلية،  فجر اليوم الاثنين، باعتقال ستة شبان من قرية كفر كنا في منطقة الناصرة، بزعم رشق مركبة إٍسرائيلية بالحجارة خلال المسيرة المركزية في ذكرى هبة القدس والأقصى.

 

وعلم موقع عــ48ـرب أنه يجري التحقيق مع الشبان الستة في شرطة الناصرة بتهمة رشق سيارة مدنية بالحجارة تابعة لمستوطنين يهود أثناء المسيرة.

وعلم أن المعتقلين هم محمد جوهر سعيد، وياسين فريد أسعد، ومحمد ظاهر طه، ونضال محمد يوسف عواودة، وأحمد جمال يوسف عواودة، وصالح بركات عواودة. كما لم أن المحامين علاء عواودة وعلي سعيد يتابعان قضية المعتقلين في شرطة الناصرة.

وأكد الزميل الصحفي جوهر سعيد، والد المعتقل محمد سعيد، على أن الاعتقال جاء للتخويف والترهيب، وأن التهم المنسوبة للمعتقلين ملفقة وغير صحيحة.

 

 ووصف السيد سعيد عملية الاعتقال بالهمجية والبربرية. وقال لقد اقتحم عشرات من أفراد الشرطة وهم بلباسهم المدني في الساعة الثانية فجرا منازل الشبان في البلدة مما أثار الخوف والرعب لدى السكان لاسيما الأطفال منهم، مما يدلل على أن الأمر لا علاقة له بالتهم الموجهة للشبان، مضيفا أن هذا يؤكد أن الغاية هي بث الرعب بين جيل الشباب لردعهم عن المشاركة في نضالات شعبنا المشروعة.