الثلاثاء في أم الفحم: أمسية تضامنية مع "عشاق الأقصى"

الثلاثاء في أم الفحم: أمسية تضامنية مع "عشاق الأقصى"

تنظّم لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة، والهيئة الشعبية لنصرة عشاق الأقصى واللجنة الشعبية في أم الفحم، الساعة السابعة والنصف من مساء بعد غد الثلاثاء، أمسية تضامنية مع المعتقلين في الملف المعروف إعلاميا بـ'عشاق الأقصى' وذلك في مدينة أم الفحم، بالقاعة الرياضية الكائنة في قسم الهندسة التابع لبلدية أم الفحم.

ويتحدث في الأمسية كل من المحامي محمد صبحي جبارين، حول الأبعاد القانونية والسياسية للوائح الاتهام المقدمة ضد 'عشاق الأقصى'، بالإضافة إلى كلمة لجنة الحريات وكلمة اللجنة الشعبية في أم الفحم.

كما تطلق في الأمسية حملة لجمع 100 ألف توقيع للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين من عشاق الأقصى، ووقف الملاحقات السياسية ضد النشطاء في الداخل الفلسطيني.

وأُطلق مصطلح 'عشاق الأقصى' المعروف إعلاميا، بعد حملة الاعتقالات التي شنّتها المؤسسة الإسرائيلية على عدد من الناشطين في الداخل الفلسطيني عرفوا بمبادراتهم لشد الرحّال نصرة للمسجد الأقصى المبارك، وكان من بينهم الأسير المحرر محمد خالد جبارين من أم الفحم، والأسير المحرر محمد خالد إبراهيم من كابول، والدكتور حكمت نعامنة من عرابة، ولا زال معتقلا حتى الآن، بالإضافة إلى المعتقلين في الحبس المنزلي: الحاج عبد الكريم كريّم من كفر كنا، والحاج إسماعيل لهواني من عرابة، والحاج يحيى السوطري من الناصرة.



الثلاثاء في أم الفحم: أمسية تضامنية مع "عشاق الأقصى"