عرعرة: رفض طلب تمديد الاعتقال الإداري لأدهم ضعيف

عرعرة: رفض طلب تمديد الاعتقال الإداري لأدهم ضعيف
أدهم عبد السلام ضعيف

رفضت المحكمة المركزية في مدينة حيفا، اليوم الأحد، طلب جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، تمديد الاعتقال الإداري للشاب أدهم عبد السلام ضعيف (30 عاما) من عرعرة، لمدة شهرين إضافيين، وأمهلت المحكمة الشاباك 7 أيام في حال أراد الاستئناف للمحكمة العليا.

وزعم ممثلو الشاباك في الجلسة التي عقدت، اليوم، بحضور المحامي عادل بويرات، الموكل بالدفاع عن ضعيف، أنه تجمعت لديهم المزيد من "المواد السرية" التي تستدعي تمديد اعتقاله لشهرين إضافيين، غير أن هذه المزاعم، كما يبدو، لم تقنع هيئة المحكمة التي قالت إنها ستطلق سراح ضعيف وفق ما كان مقررا، في غضون 7 أيام في حال لم يرفع المعنيون من النيابة وجهاز المخابرات التماسا للعليا قبل انتهاء المدة.

وقال والد الأسير أدهم عبد السلام ضعيف، إن الفرحة لم تسعه حين سمع من المحامي برفض المحكمة تمديد اعتقال ابنه، فيما لم يسمح للعائلة بحضور الجلسات.

وتمنى أن يطوى هذا الملف بالإفراج عن ابنه، حيث مرت العائلة بظروف صعبة جدا خلال فترة اعتقاله، بالإضافة إلى اشتياق طفليه الدائم له وسؤالهما عنه طوال هذه المدة.

وكان الأسير الإداري أدهم ضعيف على موعد مع الحرية يوم الجمعة الماضي، بعد اعتقال إداري لمدة شهرين، بتهم تسري عليها "السرية"، غير أن المحامي بويرات، تلقى الخميس، بلاغا بتحديد جلسة لموكله الأحد، وسط مخاوف من قبل عائلة ضعيف بتمديد فترة الاعتقال الإداري لابنها.

واعتقل ضعيف بتاريخ 23.7.2017، بأمر إداري من وزير الأمن، أفيغدور ليبرمان، لمدة 6 أشهر، غير أن المحكمة خفّضت بتاريخ 29.7.2017 مدة اعتقاله الإداري لشهرين كان من المفترض أن تنتهي يوم الجمعة الموافق 29.9.2017، كما اعتقل في نفس الفترة مع ضعيف كل من أحمد بلال مرعي (23 عاما) من قرية عرعرة ومعتصم محاميد (24 عاما) من قرية معاوية، وقد أبقت المحكمة على اعتقالهما الإداري لستة أشهر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018