طمرة: النطق بالحكم في قضية محمد خلف الشهر المقبل

طمرة: النطق بالحكم في قضية محمد خلف الشهر المقبل
محمد خلف في قاعة المحكمة بتاريخ 13.10.2017

أدانت محكمة الصلح في مدينة حيفا، أمس الثلاثاء، الشاب محمد خلف (25 عاما) من مدينة طمرة، بارتكاب مخالفات زعم أنها تمس "أمن الدولة والتحريض بكتابات ومنشورات على موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وانستغرام". وارجأت المحكمة النطق بالحكم على خلف إلى يوم 14.02.2018.

واعتُقل خلف في أيلول/ سبتمبر العام الماضي، ووجهت له النيابة العامة لائحة اتهام في 15.10.2017 نسبت له فيها "كتابات فيسبوكية تحريضية ودعم منظمات إرهابية محظورة وخارجة عن القانون الإسرائيلي".

وقال المحامي رمزي كتيلات من طاقم الدفاع عن خلف: "استهجنا إدانة المحكمة للشاب محمد خلف بكافة بنود لائحة الاتهام، وطلبت النيابة العامة اعتقاله لمدة 10 أشهر في حين طالبنا الاكتفاء بمدة الاعتقال والتي تبلغ نحو 4 أشهر".

واعتبر أن "توجه المحكمة فيما يخص الإدانة بكل ما يتعلق الكتابة على مواقع التواصل الاجتماعي، هو أمر خطير ويمس بحرية التعبير عن الرأي"، ومن ضمن البنود التي أشار إليها القاضي كتابة محمد خلف لعبارة 'بالروح بالدم نفديك يا أقصى'. طاقم الدفاع يدرس إمكانية الاستئناف على قرار محكمة الصلح".

وأكد طاقم الدفاع أن "هذه التهم تندرج ضمن الملاحقات السياسية التي تقوم بها المؤسسة الإسرائيلية ضد أبناء شعبنا في الداخل الفلسطيني، لا سيما وأنها تقع ضمن حرية التعبير عن الرأي ونقل أخبار متعلقة بقضايا شعبنا الفلسطيني".

ويُستدل من لائحة الاتهام أنّ الشاب محمد خلف "كان طالبا في جامعة النجاح بنابلس، وكان لديه حساب على موقعي التواصل الاجتماعي، فيسبوك وانستغرام، وجميع منشوراته ومحتوياتها كانت متاحة للجميع على المواقع الاجتماعية، وقد نشر على هذه الصفحات دعمه وتأييده لحركة حماس والحركة الإسلامية والمرابطات، وأثنى عليهم، كما شجع من خلال منشوراته على الأعمال الإرهابية وتضامنه معها".

وبحسب لائحة الاتهام فإنه "بعد ثلاثة أيام من عملية 'جبل الهيكل' في تموز، والتي قتل فيها شرطيان، رفع المتهم صورة رجل ملثم في الشارع وعلق عليها قائلا 'إن القدس تحترق، حروب ومواجهات في جميع أنحاء القدس. إن البلاد كلها غاضبة، ويبدو أنها ستكون ليلة عظيمة في القدس'، وأشارت لائحة الاتهام إلى وجود 7 منشورات إضافية بهذا الشأن".

وجاء أيضا في لائحة الاتهام أن "المنشورات التي كتبها اعلى مدار فترة تشير إلى خطر حقيقي يشكله المتهم، وانتشرت منشوراته على نطاق واسع، وكان بعض المتابعين يدعمون هذا التوجه بتأييد الأعمال الإرهابية، عدا عن ذلك قام بنشر المنشورات على صفحاته في فترة زمنية متوترة أمنيا حيث تكررت عمليات إرهابية في جميع أنحاء البلاد".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


طمرة: النطق بالحكم في قضية محمد خلف الشهر المقبل