وزير الأسرى الفلسطيني يهنئ الأسيرة المحررة بكراوي في عرابة

وزير الأسرى الفلسطيني يهنئ الأسيرة المحررة بكراوي في عرابة

قام وزير الأسرى الفلسطينيين، الوزير عيسى قراقع عصر اليوم الثلاثاء بزيارة الأسيرة المحررة وردة بكراوي في عرابة الجليلية لتقديم التهاني لها ولأسرتها لماسبة تحررها من السجن.

وكان برفقة الوزير وفد يضم عدد من الأسرى المحررين وأعضاء الرابطة العربية لأسرى الداخل الفلسطيني يتقدمهم منسق الرابطة الأسير المحرر منير منصور.

وكان في استقبال الوفد الأسيرة المحررة بكراوي والعائلة و حشد من الأهالي ورئيس المجلس المحلي وأعضاء اللجنة الشعبية في البلدة التي واكبت تنظيم الاستقبال وتنظيم المهرجان ألتكريمي لها مساء أمس الاثنين.

الوزير عيسى قراقع تحدث أمام الحضور في كلمة مختصرة حيث قدم التحية والتهنئة للأسيرة المحررة وردة بكراوي وتمنى الحرية لجميع الأسرى والأسيرات وقال نهنئ أنفسنا ونهنئ شعبنا على تحرير أخت لنا من الأسر في سبيل الوطن.
وأكد قراقع في معرض كلمته على ضرورة وحدة أبناء الشعب الفلسطيني ووحدة الحركة الأسيرة أمام محاولة السلطات الإسرائيلية تفرقة أبناء الشعب الواحد والحركة الأسيرة الواحدة بالقول:جئت لأقول أننا شعب واحد نقف جميعا من عرابة حتى الخليل وكل الوطن إلى جانب أسرانا وحريتهم ومن اجل العمل موحدين لرفع الغبن وهذا الظلم التاريخي الواقع على أبنائنا وبناتنا.

رئيس المجلس المحلي، عمر نصار، رحب بلفته الوزير قراقع وأثنى على هذه الزيارة التي تأتي لتعزيز صمود الأسرى. وأشاد نصار بدور الأسيرة بكراوي معتبرا إياها إضافة صفحة بيضاء أخرى في سجل عرابة ومدماكا آخر لهذه القلعة الشامخة، كما ذكر بالتاريخ النضالي الحافل لبلده، واعتبر نصار حضور الوزير هي فرصة أيضا للتذكير ومطالبة السلطة الفلسطينية لايلاء الاهتمام الكافي واللازم لقائمة اسري الداخل في السجون الإسرائيلية.

منير منصور منسق الرابطة العربية لأسرى الداخل أكد على مواصلة خدمة الأسرى رغم إغلاق المؤسسات التي تعنى بشؤونهم .كما دعي منصور إلى ايلاء الاهتمام بالأسرى المحررين مشيرا إلى أن معاناة الأسير لاتتوقف بمجرد خروجه من السجن بل يخوض فصول أخرى من المعاناة مما يستدعي الوقوف إلى جانبه والأخذ بيده، بالقول لكل منا دور وللسلطات المحلية دور اكبر داعيا رؤساء السلطات المحلية إلى استيعاب العدد القليل من الأسرى في مرافقها،ولافتا بالقول لايكفي ان نحتفي بالأسير ا وان نقيم مهرجانا ت ونلقي الكلمات الجميلة وهذا شيء جميل لكن ماذا بعد..؟

الأسيرة المحررة بكراوي اثنت على زيارة الوزير وعلى هذا الاهتمام والاستقبال الذي حظيت به وقالت أنا فخورة وارفع راسي بكم،وناشدت الوزير بالعمل على مواصلة دعم الأسرى والأسيرات والعمل للتخفيف من معاناتهم قدر الإمكان.

وفي السياق، نظمت اللجنة الشعبية مساء أمس الاثنين مهرجانا تكريميا حاشدا للأسيرة المحررة بكراوي حضره حشد كبير من أهالي عرابة والمنطقة وعدد كبير من أسرى محررين وذوي أسرى قابعين حيث ألقيت الكلمات الخطابية المشيدة بدور الأسيرة وكل أسرى الحرية في سبيل نصرة مسيرة التحرر من الاحتلال.
...........