مصلحة السجون نفذت قرارها نقل العشرات من أسرى الداخل والجولان والقدس إلى "نفحة" الصحراوي

مصلحة السجون نفذت قرارها نقل العشرات من أسرى الداخل والجولان والقدس إلى "نفحة" الصحراوي

 

قامت إدارة مصلحة السجون الاسرائيلية، بنقل الأسرى السياسيين الفلسطينيين في "قسم 4" بسجن الجلبوع إلى سجن نفحة الصحراوي في أقصى الجنوب، وهو الأمر الذي كانت قد أبلغتهم به قبل أيام.

ويبلغ عدد الأسرى الذين تم نقلهم نحو 80 أسيرا، وهم من أسرى الداخل الفلسطيني والقدس والجولان السوري المحتل.

وقال المحامي فؤاد سلطاني، والد الأسير راوي سلطاني: "اتصلت لأرتب زيارة لابني اليوم، فقالوا إنه تم نقله لسجن نفحة مع عشرات الأسرى الآخرين".

وأضاف: "إن نقل الأسرى إلى ’نفحة‘ يعني زيادة في معاناة الأسرى بسبب ظروف السجن نفسه والبيئة الصحراوية، كما يعني زيادة في معاناة ذوي الأسرى في الزيارة، حيث أن غالبية الأسرى هم من سكان الشمال، من الجليل والمثلث، حيث سيضطرون الآن إلى السفر ساعات طويلة لزيارة أبنائهم."

وأكد سلطاني أن ذوي الأسرى يتدارسون حاليا الأمر، وسيقومون باتخاذ الخطوات اللازمة تجاه هذه الخطوة المشبوهة.

وكان الأسرى قد ناشدوا المؤسسات التي تعنى بالأسرى السياسيين وحقوق الإنسان وجميع الهيئات الفاعلة والقوى الوطنية العمل على منع تنفيذ عملية النقل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018