مصلحة السجون تعزل الأسيرة لينا جربوني لإجبارها على فك إضرابها

مصلحة السجون تعزل الأسيرة لينا جربوني لإجبارها على فك إضرابها

قامت مصلحة سجون الاحتلال، بعزل الأسيرة لينا الجربوني (37 عامًا) بعد رفضها فك إضرابها المتواصل عن الطعام منذ يوم الثلاثاء الماضي.

وتعد الجربوني أقدم أسيرة في سجون الاحتلال، وأعلنت بدءها الإضراب عن الطعام في قسم النساء بسجن "هشارون"، التزامًا بقرار قيادة الحركة الأسيرة، وقد تعرضت لضغوط مكثفة من إدارة السجون لفك إضرابها، لكنها أصرت على المضي به.

وقالت مصادر مقربة من عائلة الأسيرة، إن قوة من وحدات السجون المتخصصة بقمع الأسرى، نقلت لينا إلى زنازين العزل في سجن "الرملة "، وعزلتها بشكل تام عن العالم الخارجي.

وتنحدر لينا الجربوني من قرية عرابة البطوف من الداخل الفلسطيني ، وهي ممثلة الأسيرات في السجن الخاص بهن.