مصلحة السجون تستقدم ردها على مطالب الأسرى بعزل عميد الأسرى

مصلحة السجون تستقدم ردها على مطالب الأسرى بعزل عميد الأسرى

تحت عنوان "سياسة العزل لن تكسر أسرانا البواسل" أصدرت الحركة الوطنية الأسيرة في الداخل (الرابطة) بيانا قالت فيه إن إدارة السجون الإسرائيلية استقدمت ردها على مطالب الأسرى، المرتقب غدا، بعزل عميد الأسرى كريم يونس إلى سجن بئر السبع قسم العزل.
 
كما أشار البيان إلى أنه علم عن عملية النقل اليوم، الاثنين، إلى بئر السبع دون تقديم أي توضيح أين تحديدا في سجون بئر السبع.
 
وجاء في البيان أن إدارة مصلحة السجون تستمر في غيها وعنجهيتها في التعامل مع الأسرى ومطالبهم العادلة بسياسة القبضة الحديدية والسياسات العقابية، حيث تعتمد، منذ بداية الإضراب، سياسة العزل والتنقلات بين السجون لإرباك صفوف الأسرى ومعاقبتهم، إضافة إلى سلسلة من الإجراءات العقابية من منع للزيارات ومصادرة ممتلكات الأسرى الخاصة واستقدام الوحدات الخاصة إلى بعض السجون وتهديد الأسرى باقتحام الأقسام وكسر الإضراب بالقوة.
 
وأشار البيان أيضا، ومن جملة الإجراءات العقابية، إلى مصادرة ملح الطعام الذي يستخدمه الأسرى المضربون لحماية معداتهم وأمعائهم، ناهيك عن الإهمال الطبي المتعمد للأسرى مما أدى إلى وصول عشرات الحالات إلى مشفى السجن في وضع خطير، كان آخرها الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القائد احمد سعدات، حيث نقل أمس الأحد لمشفى السجن في حالة صحية صعبة.
 
وتابع البيان أن إدارة السجون تخطو اليوم خطوة تصعيدية أخرى، حيث قامت بنقل عميد الأسرى كريم يونس من سجن "هداريم" إلى أحد سجون بئر السبع يوما واحد قبل رد "لجنة جباي" المتوقع غدا على مطالب الأسرى، مما يؤشر على أن الردود المتوقعة من إدارة مصلحة السجون ستكون سلبية، الأمر الذي قد يؤدي حسب تقديراتهم إلى اتساع رقعة الإضراب وانضمام باقي الأسرى إليه.
 
وجاء في البيان أن هذه الإجراءات وباقي الإجراءات الصدامية التي تقدم عليها مصلحة السجون والتي تذهب بالأمور باتجاه الصدام العام والمفتوح مع الأسرى ستتحمل نتائجه وانعكاساته وحدها سواء داخل السجون أو خارجها.
 
وتوجهت الحركة الوطنية الأسيرة إلى جماهير شعبينا في كل مكان بالقول "يا جماهير شعبنا في كل مكان يشارف أسرانا البواسل على إنهاء أسبوعهم الثاني من الإضراب عن الطعام وما زال الأسرى يراهنون علينا وعلى دعمنا لهم وتراهن أدارة مصلحة السجون على الاستفراد بهم".
 
ودعا البيان إلى الوقوف إلى جانب الأسرى، وإلى الانضمام والمشاركة في الفعاليات المساندة للأسرى في معركتهم العادلة، وأولها التظاهرة التي تنظم مساء غد الثلاثاء (01/05/2012) في الساعة السابعة على مدخل المكر دوار العين بمشاركة الحركة الوطنية الأسيرة وشباب المكر الوطني.
 
كما دعا البيان إلى المشاركة الجماهيرية الواسعة في المسيرة والمظاهرة الداعمة للأسرى، والتي ستنظم يوم الجمعة (04/05/2012) في كفر كنا في الساعة الخامسة من بعد الظهر.
 
وأشار البيان إلى جملة من الفعاليات اللاحقة سيعلن عنها في مواعيدها.