منيرمنصور: يجب استخلاص الدروس من معركة الاسرى على مستوى النضال الوطني العام

منيرمنصور: يجب استخلاص الدروس من معركة الاسرى على مستوى النضال الوطني العام

في اعقاب توقيع الاتفاق بين الاسرى الفلسطينيين ومصلحة السجون الاسرائيلية مساء امس الاثنين والقاضي بانهاء الاضراب والاستجابة لمطالبهم، قال منير منصور المنسق العام للحركة الوطنية الاسيرة في الداخل، في حديث لعرب 48 قال: نحن نبارك الإتفاق مع الأسرى الذي يعتبر انتصارا، ليس للاسرى والشعب الفلسطيني وحده بل لكل احرار العالم، واضاف منصور صحيح ان الاتفاق لم ينه "قانون" الاعتقال الاداري، لكن كما علمنا انه تم الاتفاق على عدم تجديد الاداري الا في حال وجود بينات وليس بقرار من الشاباك وما يسمى بالمواد السرية".


وحول حملة التضامن مع الاسرى قال منصورـ من الواضح ان هناك نقلة في مستوى وحجم الحراك التضامني وبشكل متواصل وهذا امر جيد، لكن حقيقة انه لم يتصاعد ليصل الى حجم معركة الاسرى وهم يستحقون من شعبهم وقياداته اكثر من ذلك بكثير وبالتالي يجب ان يستخلص الكثير من الدروس والعبر من هذه المعركة، ليس على مستوى الاسرى فحسب بل على مستوى النضال الوطني عامة، وتابع منصور على الشعب الفلسطيني وقياداته العمل على تحريرهم وانهاء هذا الملف بصفتهم اسرى حرية وان تنتقل هذه القيادات الى المبادرة وليس التحرك بعد كل اضراب مع كل اهمية تحسين شروط حياتهم في هذه المرحلة. "

كما وتعرض منصور الى دور قيادات الداخل وقال، كنا نتوخى منهم دور اكبر لكن تكشف اكثر انها غير قادرة على التأثير ولم تتعاطى مع هذا الملف الحارق بما يستحق وان هذه القيادات العربية في الداخل لم تلعب دورها المتوقع في هذه القضية الا بعض القيادات التي نشطت و عملت على اثارة هذا الملف وتحريكه كما ظهرت في المشاركة والحراك الميداني، حيث انه كان المطلوب ان تاخذ هذه القيادات دور اكبر للتاثير في الحراك الشعبي،لا سيما وانه برزت اهتمامات شبابية لافتة هذه المرة في اعمال الاحتجاج الميدانية ونحن نبارك هؤلاء وكل من تحرك في حملة التضامن وقد كان لذلك اثر كبير على معنويات الاسرى.
 ييشار ان منصور مازال يرقد غي مستشفى الكرمل اثر الوعكة التي المت به خلال النشاطات المناصرة للاسرى.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018