كفرقاسم: سجن مؤبد و 40 عاما على إسلام عيسى

كفرقاسم: سجن مؤبد و 40 عاما على إسلام عيسى

حكمت المحكمة المركزية في تل أبيب، اليوم الأربعاء، بالسجن المؤبد ينضاف إليها 40 عاما على إسلام عسى من مدينة كفر قاسم، وذلك بعد أن أدانته بـ"قتل أفيف موراغ ومحاولة قتل 6 آخرين"، وذلك بواسطة شاحنته في شارع "بارليف" في تل أبيب في ذكرى يوم النكبة من العام الماضي 2011، حيث أصيب 17 إسرائيليا وأوقع أضرارا بـ15 مركبة، إضافة إلى أضرار شديدة في المكان.

وجاء أن قضاة المحكمة الثلاثة أصدروا حكما بالسجن المؤبد على "القتل" ينضاف إليه 40 عاما على "محاولة القتل"، وسنتين على "المهاجمة"، و4 سنوات على "تعريض حياة آخرين للخطر، كما حكم عليه بدفع مبلغ 258 ألف شيكل لعائلة موراغ، و 230 ألف شيكل لباقي المصابين.

وكانت المحكمة قد أدانت إٍسلام عيسى في تموز/ يوليو الماضي بعد تقديم لائحة اتهام ضده تنسب لما حصل دوافع قومية. وقال القاضي إن "عيسى قاد شاحنته التي تزن 15 طنا لمسافة كيلومترات زرع فيها الدمار، بهدف القتل".

تجدر الإشارة إلى أن عيسى دأب على التأكيد كل الوقت على أن الحديث عن سلسلة من الحوادث بسبب فقدانه السيطرة على الشاحنة بعد انفجار أحد إطاراتها، وليس عن عملية متعمدة، ولكن القضاة رفضوا أقواله لجملة من الأسباب من بينها الادعاءات بأنه كان يصرخ "الله أكبر".


 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018