تجمع سخنين وعرابة:العشرات يرفعون صرخة تضامن مع الاسرى المضربين

تجمع سخنين وعرابة:العشرات  يرفعون صرخة  تضامن مع الاسرى المضربين


تظاهر، مساء اليوم السبت، العشرات من نشطاء وكوادر وانصار التجمع الوطني الديمقراطي في كل من مدينة سخنين وقرية عرابة البطوف  قبالة النصب التذكارية للشهداء ،وذلك تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام، ونصرة لنضالهم الذي اتخذ من الامعاء سلاحهم الوحيد، وخصوصا الاسيرين سامر العيساوي وايمن الشراونة اللذان يواجهان خطر الموت.


و رفع المتظاهرون الغاضبون الاعلام الفلسطينية والشعارات المنددة بسياسة مصلحة السجون القمعية  ضد الاسرى الفلسطينيين والمطالبة  بتدخل المؤسسات الانسانية والحقوقية لانقاذ حياة الاسرى.


ودعا الاسير المحرر اسماعيل نعامنة"ابو يزيد" الى اوسع عملية تضامن جماهيرية مع الاسرى المضربين ووجه كلمة للقيادات العربية بقوله: "صحيح ان هناك بعض الانشطة من اجل الاسرى، وهذا امر مبارك ،الا انها في الحقيقة لا ترقى الى مستوى انقاذ حياة أيرى يتهددهم خطر الموت، وهذا امر محزن ومخجل معا لان هناك من ابطال شعبنا من  ينزف ويواجه الموت وحيدا،واضاف نعامنة، علينا جميعا ان نهب ليس لنصرة هؤلاء البواسل فحسب بل من اجل انفسنا ودفاعا عن انسانيتنا، ودعا نعامنة الدولة المصرية لان تعاجل في أخذ دورها بصفتها راعيا وطرفا في  ابرام صفقة وفاء الاحرار، وأدان المؤسسات الدولية التي تدعي الدفاع عن حقوق الانسان وحمل نعامنة السلطات الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى.


يشار ان الاسير المقدسي المضرب سامر العيساوي قد تجاوز اضرابه عن الطعام ال200 يوم وهو في حالة خطيرة جدا.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018