"اكتب رسالةً دعمًا للأسرى": زحالقة يطلق حملة رسائل إلكترونية للمؤسسات الدولية

"اكتب رسالةً دعمًا للأسرى": زحالقة يطلق حملة رسائل إلكترونية للمؤسسات الدولية

أطلق مكتب النائب جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي، حملة كتابة رسائل تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، ترسل إلى عدد من الجهات الدولية، تطالبها بالتدخل الفوري للإفراج عنهم وإنقاذ حياتهم.

وجاءت الحملة تحت عنوان "اكتب رسالة دعمًا للأسرى"، وهي على شكل تطبيق إلكتروني يمكن أي شخص بتوجيه رسالة إلكترونية باللغة الإنجليزية إلى إحدى الجهات الدولية التي يختارها، وهي: السكرتير العام للأمم المتحدة، أو المفوضية العامة لحقوق الإنسان، أو منظمة العفو الدولية (أمنستي)، أو اتحاد البرلمانيين الأوروبيين؛ ويمكن للمرسل أن بوجه الرسالة إليها جميعًا.

وقد جاء في النص المرفق مع التطبيق: "أكثر من سبعة أشهر مرت على إضراب الأسير عيساوي عن الطعام، ووضعه الصحي ينذر بكارثة إذا ما استمر الإضراب، وهو عازم على الاستمرار به حتى التحرير من الأسر. المطلوب تحرك فوري لإنقاذ حياة سامر وبقية الأسرى المضربين عن الطعام (طارق قعدان، وجعفر عز الدين، وأيمن شراونة)."

وجاء أيضًا: "إلى جانب التحرك الشعبي على الأرض، هناك حاجة ملحة لاستنهاض ضمير العالم. فيما يلي مبادرة ’اكتب رسالة لأجل الأسرى‘، لمناشدة الهيئات الدولية للتدخل فورًا لإنقاذ حياة سامر العيساوي وبقية الأسرى المضربين عن الطعام."  

لزيارة التطبيق والمشاركة في الحملة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018