السبت: مسيرة مشاعل الى بيت عميدة الاسيرات لينا الجربوني في عرابة

السبت: مسيرة مشاعل الى بيت عميدة الاسيرات لينا الجربوني في عرابة


على شرف يوم الاسير الفلسطيني الذي يصادف اليوم الأربعاء 17-4-2013 ، أقرت "لجنة الحريات والأسرى والشهداء والجرحى" المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، عددا من الفعاليات التي تهدف إلى تأكيد التضامن مع أسرانا البواسل وإلى تحفيز الجماهير العربية في البلاد للتفاعل مع قضيتهم والتضامن معهم ورص الصفوف في سبيل نصرتهم في ظل الانتهاكات التي يتعرضون لها من قبل المؤسسة الاسرائيلية ، والتفاعل مع دعم حقهم في الحرية.
 
وسيكون على رأس هذه الفعاليات "مسيرة مشاعل الحرية" التي ستنطلق من امام  مسجد عثمان في قرية عرابة  باتجاه بيت الاسيرة لينا الجربوني، عميدة الاسيرات الفلسطينيات، وذلك  يوم السبت 20-4-2013 الساعة السابعة والنصف مساء .

كما قررت اللجنة اقامة معرض فني خاص بقضية الاسرى في المركز الجماهيري في باقة الغربية على مدار ثلاثة ايام ابتداء من  يوم الخميس 25-4-2013 وحتى 27-4-2013  بالإضافة إلى  اطلاق مسابقة للشعر على شرف يوم الاسير.

ويستذكر الشعب الفلسطيني في هذه المناسبة 4900 أسير فلسطيني  في سجون الاحتلال، بينهم نحو 100 أسير من الداخل، في حين يصل عدد قدامى أسرى الداخل إلى 14 أسيرا من  بين 105 اسير فلسطيني على قائمة قدامى الاسرى، على رأسهم كريم يونس وماهر يونس من الداخل الفلسطيني اللذين يقبعان في الأسر منذ أكثر من 30 عاما. أما عدد الأسيرات الفلسطينيات فيصل إلى 14 أسيرة من مجمل الاسرى، أقدمهم عميدة الأسيرات لينا الجربوني أبنة قرية عرابة البطوف.

وقدمت الحركة الاسيرة خمسة شهداء في اقل من عام آخرهم الشهيد ميسرة أبو  حمدية الذي استشهد بعد معاناة مع مرض السرطان وحرمان الاحتلال له من العلاج. وتشير المعطيات الفلسطينية  إلى وجود 170 أسيرا بحاجة إلى عمليات عاجلة وضرورية، 85 معتقلا يعانون من إعاقات مختلفة، و25 معتقلا مصابين بمرض السرطان و 13 اسيرا يتهددهم خطر الموت في كل لحظة.
كما سطرت الحركة الاسيرة تاريخا جديدا في معركة الامعاء الخاوية التي يقف على رأسها الاسير سامر العيساوي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018