وفد من التجمع الوطني الديمقراطي في زيارة للأسير جميل صفوري

وفد من التجمع الوطني الديمقراطي في زيارة للأسير جميل صفوري

قام وفد من التجمع الوطني الديمقراطي بزيارة عضو المكتب السياسي لحركة أبناء البلد، الأسير جميل صفوري، في سجن الكرمل. وضم الوفد كل من الأمين العام عوض عبد الفتاح، عضو المكتب السياسي للحزب مراد حداد ورئيس لجنة المراقبة إبراهيم شليوط.

تمحورت الزيارة حول التطورات الأخيرة في الداخل أهمها مظاهرات الغضب عقب مقتل الشاب الشهيد خير حمدان، وعن ضرورة المضي قدما في التنسيق بين الأحزاب والحركات السياسية للنهوض بلجنة المتابعة استمرارا لكافة الجهود التي استثمرت مؤخرا.

من جهة أخرى، تم التشاور مع الصفوري بخصوص الوضع البلدي في شفاعمرو بصفته مسؤول حركة أبناء البلد فيها، وحتلنته بأهم التطورات والمشاريع الجاري العمل عليها.

من جهته، اعتبر الأمين العام للتجمع، عوض عبد الفتاح، أن الزيارة مهمة وقد تناولت مواضيع عدة كان من المهم التنسيق والاتفاق عليها. وأضاف: 'إن الأسير الصفوري نموذجا للقائد السياسي الذي لا تنال منه المرحلة بكل صعوبتها، والأسر رغم ثقله وإن فترة السجن لا تستطيع إلا أن تضيف له دون أن تنتزع منها لا قوته ولا صلابته'.

عضو المكتب السياسي للتجمع، مراد حداد، اعتبر أن جميل قبل الالتقاء السياسي هو صديق وأخ، وإن الزيارة تأتي بعد يوم من عيد ميلاد ابنته يارا، لنؤكد أن السجن لن يحرمنا من متعة المعايدة بين الأب وابنته وإن رسالة المعايدة قد وصلت.

الأسير جميل صفوري رحب بالحضور وشدد على أهمية متابعة كافة المعتقلين وطلباتهم عقب الاعتقالات بعد مظاهرات الغضب على قتل الشهيد خير حمدان، ودعا لتركيز الجهود للنهوض بلجنة المتابعة وفقا لما خُطط من قبل خلال العام الحالي.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة


وفد من التجمع الوطني الديمقراطي في زيارة للأسير جميل صفوري