مسيرة الجمعة أمام مستشفى صرفند تضامنا مع الأسير خضر عدنان

مسيرة الجمعة أمام مستشفى صرفند  تضامنا مع الأسير خضر عدنان
الأسير خضر عدنان معتقل منذ تموز الماضي حيث تم تحويله للاعتقال الإداري

وجهت لجنة الحريات والأسرى والشهداء والجرحى في الداخل الفلسطيني دعوة عامة إلى الجماهير الفلسطينية للمشاركة في صلاة الجمعة  القادمة والحاشدة التي ستقام أمام مستشفى صرفند 'أساف هروفيه'  التي يقبع فيها الأسير، خضر عدنان المضرب عن الطعام.

بدور عقب  رئيس لجنة الحريات، الشيخ رائد صلاح على هذه الفعالية  قائلا ' أرى من الواجب علي وعلى كل أهلنا في الداخل الفلسطيني رجالا ونساء ان نشارك في هذا الصلاة انتصارا للأسير الشيخ خضر عدنان الذي يخوض معركة الأمعاء الخاوية ليس انتصارا لشخصه بل  انتصارا لكل أسرانا واسيراتنا ولذلك وجب علينا ان نحتشد يوم الجمعة القادم مرددين الحرية  للأسير الشيخ خضر عدنان'.

يذكر أن الأسير خضر عدنان معتقل منذ تموز الماضي حيث تم تحويله للاعتقال الإداري مباشرة وبدأ بإضرابه عن الطعام احتجاجا على ذلك.

ويعد خضر عدنان مفجّر معركة الأمعاء الخاوية ضد الاعتقال الإداري في السجون الإسرائيلية، حيث أضرب أكثر من ستين يوما خلال اعتقاله السابق عام 2012 وانتهى بتحرره من الأسر حينها.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص


مسيرة الجمعة أمام مستشفى صرفند  تضامنا مع الأسير خضر عدنان