مصادرة مبالغ "الكنتينا" لـ10 أسرى من القدس والداخل

مصادرة مبالغ "الكنتينا" لـ10 أسرى من القدس والداخل
(عرب 48)

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الإثنين، إن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي استولت على المبالغ المخصصة لمشتريات "الكنتينا" بحق عشرة أسرى من القدس من الداخل الفلسطيني.

وذكرت أن سلطات جون الاحتلال صادرت المبالغ الخاصة بالأسرى: ماهر يونس، وإبراهيم بيادسة، وإبراهيم أبو مخ، ومحمد المصري، ومحمد محاجنة، وذياب جبارين، ووسام كستيرو، وخليل الجيوسي، وفراس العمري ولينين الطوري.

وتشن سلطات سجون الاحتلال حملة على الأسرى في السجون منذ العام الماضي، وتصادر خلالها مبالغ المقاصة المخصصة لذوي الأسرى والشهداء، والتي تدفعها السلطة الفلسطينية.

وأبدت عائلات الأسرى في الداخل الفلسطيني غضبهم، من إجراءات العقوبات الجماعية، التي أقدم عليها وزير الأمن، نفتالي بينيت، والتي قضت بتجميد حسابات الأسرى، وكذلك حسابات وكلاء الأسرى من أبناء عائلاتهم، تحت طائلة ما يعرف بقانون "مكافحة الإرهاب".

وأتى إجراء وزير الأمن الإسرائيلي، تحت مسوغات أن الأسرى يتلقون رواتب من السلطة الفلسطينية، علمًا أن عدد كبير من هؤلاء الأسرى وعائلاتهم ينفي أنّهم يتلقون أي رواتب من أي جهة كانت، وخاصة عائلاتهم التي لا صلة لها بحسابات الأسرى ذاتهم، سوى كونهم وكلاء أو كانوا وكلاء على حساباتهم لإرسال مصاريف مثل "كانتينا" شهرية للأسرى وغيرها.

وطالت أوامر تجميد وحجز الحسابات أكثر من 32 أسيرًا، بعض الحسابات تعود لأبناء عائلاتهم ولم يسبق لهم أن حوكموا في المحاكم الإسرائيلية، وحسابات لأسرى من القدس، ناهيك عن غرامات أخرى أُرسلت لبعض الأسرى.