إغلاق مسارات مشي تحسبًا لهطول كميات كبيرة من الأمطار

إغلاق مسارات مشي تحسبًا لهطول كميات كبيرة من الأمطار
(pixabay)

أعلنت سلطة الطبيعة والحدائق الإسرائيلية، اليوم الجمعة، عن إغلاق جميع مسارات المشي والدروب الطبيعية في صحراء يهودا (برية الخليل)، حتى يوم الإثنين المقبل، بما في ذلك وادي الدرجة ووادي مكلك، ووادي القلط‎؛ وذلك تحسبا لهطول أمطار غزيرة وسوء الأحوال الجوية.

ويتمركز المنخفض الجوي العميق الذي يمر في البلاد، قبالة المناطق الساحلية، ويشبه بخصائصه العواصف الاستوائية التي تضرب الأجزاء الجنوبية من الولايات المتحدة الأميركية ودول الكاريبي ووسط أميركا، وكذلك تلك التي تؤثر باستمرار على دول شرق آسيا، وفق الراصد الجوي.

وتمتاز هذه العواصف بالأمطار الغزيرة جدًا والحركة السريعة والمكوث القصير، وكذلك سرعه الرياح العالية والحرارة المنخفضة التي تبقى معتدلة نسبيا.

ومن المتوقع أن يتحرك هذا المنخفض قبالة المناطق الساحلية بحركة جنوبية شرقية، بحيث يكون تأثيره الرئيسي على المناطق الجنوبية من البلاد، وتحديدا منطقة النقب؛ كما يتوقع أن يطرأ يوم غد السبت، انخفاض آخر على درجات الحرارة، ويسود جو خريفي مائل للبرودة في المناطق الجبلية ودافئ في باقي المناطق السهلية والساحلية والغورية.

وفي وقت لاحق، الأسبوع المقبل، تبدأ الأجواء بالاستقرار تدريجيًا مع بقاء الفرصة واردة لزخات محلية متفرقة في بعض المناطق على فترات، وتكون الأجواء باردة نسبيًا في الجبال ومائلة للبرودة في باقي المناطق وتكون الرياح شمالية غربية معتدلة السرعة.

ونظرًا للظروف المناخية القاسية، حذرت سلطة الطبيعة والحدائق جمهور المسافرين من التجول في المناطق القريبة من الوديان والجداول، وذكرت أن "هناك حظرًا كاملًا على التجول في المركبات أو سيرا على الأقدام لمجرى الجداول والأنهر لحين يطرأ انخفاض كامل على منسوب المياه".

وحذرت من اقتراب المتنزهين إلى ضفاف الأنهر والوديان والجداول أثناء فيضانها نتيجة لارتفاع منسوب المياه من جراء الأمطار الغزيرة، تحسبًا من انهار الضفة، وطالبت بالتواصل مع مركز الخدمات والمعلومات قبل الخروج إلى رحلة في هذه المناطق، مشيرة إلى أنها قد تعلن عن إغلاق بعض المواقع والمسارات الخطرة.

بدورها، تعمل شركة الكهرباء الإسرائيلية على الاستعداد لحالة الطقس الاستثنائية، حيث زادت من عدد الطواقم الميدانية ومركز خدمة العملاء، وذكرت الشركة أن الظواهر الجوية مثل هطول الأمطار والعواصف البرق والبرد والرياح الشديدة يمكن أن تسبب أضرارًا لشبكة الكهرباء وتعطيل الإمدادات، على الرغم من الاستعداد المتواصلة.

ودعت الشركة المواطنين إلى اليقظة وطالبتهم بإبلاغ الشركة عن أي عطل أو خلل بما في ذلك تلف أو تمزق أي سلك كهربائي، وقالت شركة الكهرباء إن "فرق العمل الميدانية مستعدة ومجهزة للتعامل مع أي أضرار وانقطاع في التيار الكهربائي".