المتابعة العليا: إعادة بناء على أسس جديدة

المتابعة العليا: إعادة بناء على أسس جديدة

بدأت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل ومركباتها الاستعداد للمؤتمر العام الذي سيعقد في تاريخ 10-11-2012، والذي سيتوج جهودًا حثيثة لإعادة بناء الجسم التمثيلي الأعلى للجماهير الفلسطينية في الداخل، على أسس جديدة من شأنها أن تزيد من نجاعة عمل اللجنة وتعزيز تأثيرها ودورها في قيادة المجتمع العربي الفلسطيني في الداخل.

ندوة حول تنظيم المجموعات القومية

وفي إطار تلك الاستعدادات، تعقد اللجنة يوم السبت الموافق 2012/09/08 ندوة أكاديمية حول أشكال تنظيم المجموعات القومية الأصلانية في ظل دولة ذات أغلبية إثنية مهيمنة، وذلك بمشاركة عدد من الأكاديميين العرب بحضور مركبات لجنة المتابعة وبحضور الصحافة، وذلك في مقر اللجنة في حي الورود في الناصرة. كما ستنظم ندوات مناطقية أخرى سيحدد موعدها قريبًا.

«فصل المقال»، ستتابع الاستعدادات للمؤتمر الذي طال انتظاره، وتفتح صفحاتها للعصف الفكري بما يتعلق  بإعادة بناء لجنة المتابعة، وتحث الكتاب والأكاديميين على الإدلاء بدلوهم  في هذا الجانب وتفتح باب النقاش الفكري حول السبل الأنجع لتعزيز دور لجنة المتابعة وتنجيع عملها.


لجان المتابعة
ضمن مسار إعادة البناء أقرّت لجنة المتابعة لجان عملها المنبثقة عنها ووزّعت رئاستها على القوى السياسية.

لجنة الدفاع عن الأرض والمسكن : (أبناء البلد)
تهدف الى التصدي لسياسات هدم البيوت والتضييق على البلدات العربية، ولمخططات مصادرة الأرض العربية، ولسياسات التهويد خاصة في الجليل والنقب والمدن المختلطة. ومن وظائفها: توفير المعلومات والمعطيات الدقيقة عن واقع البناء ومسطحات النفوذ والبناء في المدن والقرى العربية. ثانيًا؛ وضع الآليات الفاعلة لتصدي لسياسات الهدم، كالنضال الشعبي والاعتصامات والاحتجاجات. ثالثًا؛ توفير الدعم القانوني والمادي لأصحاب البيوت المهددة ومساندة المواطنين الذين تهدم بيوتهم.

لجنة الدراسات والتخطيط الاستراتيجي: (العربي الديمقراطي)
هدفها إجراء مسح شامل وعلمي لواقع عرب الداخل ومسح شامل لحاجاتهم، كأفراد وكمجموعة قومية تطمح لأن تبلور نفسها على هذا النحو وتحقق نوع من الاعتماد على الذات. تقدم تصورًا عن المشاريع الثقافية والتعليمية والاقتصادية التي تقود الى هذا الهدف وتقدمه لسكرتارية المتابعة والمجلس المركزي لإقراره. يُقام لهذا الغرض مركز دراسات وتخطيط قطري.

لجنة المالية والتنمية الاقتصادية: (التجمع)
هدفها إدارة مالية لجنة المتابعة، والبحث عن مصادر لتمويل مؤسسات ونشاطات لجنة المتابعة بحيث يكون التمويل المحلي أي جمع التبرعات من المقتدرين ورجال الأعمال والمواطنين مصدرًا رئيسيًا من مصادر التمويل والإسناد المالي. وهذا يندرج ضمن التصور العام للجنة المتابعة واستراتيجية إعادة هيكلة اللجنة بحيث تكون قادرة على القيام بدورها كما يجب.

لجنة متابعة العمل الشعبي والتوجيه والإصلاح الاجتماعي: (الإسلامية الجنوبية)
تعكف هذه اللجنة على وضع خطط وتصورات عينية تكون مرتبطة باستراتيجية واضحة تسمح بتركيم النضالات الشعبية وثمارها كالمظاهرات، الاعتصامات، وصولاً إلى تحريك الشارع وتنظيمه والحفاظ على الديمومة. إقامة وتطوير اللجان الشعبية القائمة. وتُساهم اللجنة في حل المشاكل التي تهدد وتُضعف النسيج الاجتماعي للمجتمع العربي والفلسطيني في الداخل كالعنف الطائفي والعائلي والفردي، والعنف ضد المرأة. تُنسق اللجنة مع لجان الصلح القائمة ولا تحل محلها، لما فيه خدمة الهدف الاجتماعي العام.

5- لجنة الإعلام والعلاقات العامة : (الجبهة)
دور هذه اللجنة  الإعلامي يتحدد في تعميم مواقف وردود فعل،  والنشاطات التي تقوم بها لجنة المتابعة العليا، وترصُد ما يُنشر في وسائل الإعلام المختلفة عن قضايا العرب والتعامل معها كما تقتضي الأمور. وتركز اللجنة نشاطها في التوجه الى الرأي العربي المحلي والإسرائيلي والدولي. أما فيما يتصل بالعلاقات العامة فإن هذا يشمل التواصل ومخاطبة المحافل الدولية، الإقليمية، المحلية، الإسرائيلية والعربية، الرسمية وغير الرسمية، إضافة إلى الأجسام الشعبية، لنقل واقع عرب الداخل في ظل واقع القهر والتمييز وممارسة الضغط على حكومة إسرائيل لتغيير سياساتها والاستجابة مع مطالب عرب الداخل الشرعية.
وتعمل اللجنة على مخاطبة المجتمع اليهودي الإسرائيلي، تبيان مواقف المواطنين العرب، وصدّ سياسة التحريض ضدهم، وهي تبني استراتيجيات ملائمة لذلك.

لجنة مناهضة «الخدمة المدنية» والخدمة العسكرية الإجبارية والطوعية: (القومي العربي)
تختص هذه اللجنة في متابعة والتصدي لمخطط فرض الخدمة الوطنية الإسرائيلية ووضع برامج محددة ودائمة تشمل النشرات الدورية، والبيانات والمحاضرات وطرح الأفكار العملية لمنع تغلغل هذا المخطط بين الشبيبة العربية. تجمع هذه اللجنة كل المعطيات المتوفرة والمفصلة عن المخططات الاسرائيلية بهذا الصدد لمجابهتها وتعرية زيفها.
أما وظيفتها الأخرى فهي التصدي لمحنة التجنيد الإجباري المفروض على شباب الطائفة العربية المعروفية بالوسائل الشعبية والقانونية، كما تتصدى لظاهرة التجنّد التطوعي بين عرب الداخل والتعامل معها كانزلاق أخلاقي يهدد الهوية المشتركة لعموم عرب الداخل.تنسق اللجنة نشاطها وجهودها مع الأطر الفاعلة في أوساط الطائفة العربية المعروفية.

لجنة الحريات ومتابعة قضايا الأسرى السياسيين والجرحى وإحياء ذكرى الشهداء: (الإسلامية الشمالية)
وظيفة هذه اللجنة التصدي لقمع الحريات والاعتقالات السياسية عبر الإعلام واقامة المهرجانات الاحتجاجية ضد هذه السياسات والإجتماعات التضامنية مع ضحايا هذه السياسات.
وتتابع قضايا أسرى الـ48 وتستعين بكافة الأطر الفاعلة في هذا المجال. وتشمل؛ الدعم المالي والمعنوي للأسرى ولذويهم، والمساهمة في تأهيلهم بعد إطلاق سراحهم. تنظم اللجنة اجتماعات تضامنية وتقوم بنشاطات مختلفة للحفاظ على تفاعل المجتمع مع قضيتهم.
وتتابع هذه اللجنة أيضا قضية الشهداء الذين سقطوا برصاص القوات الإسرائيلية في الداخل، وتقوم بنشاطات تحافظ على ذكراهم، وتتابع أسرهم وتتواصل مع همومهم. كما تقوم بمتابعة حالات وملفات الجرحى الذين أصيبوا بفعل المؤسسة الإسرائيلية.

لجنة مناهضة الاحتلال والتواصل مع الشعب الفلسطيني (العربية للتغيير)
تهتم هذه اللجنة بمناهضة الاحتلال الإسرائيلي وفضح انتهاكاته والتصدي لها بالطرق المتاحة.
كذلك، تهتم بالتواصل مع الشعب الفلسطيني بمختلف شرائحه وتوجهاته وفصائله ومع قياداته ومؤسساته الرسمية والمدنية، ومتابعة الفعاليات والنشاطات الوطنية والمشاركة وأخذ دور فيها والتأكد من وجود دور للجنة المتابعة خاصة في البرامج والنشاطات المهمة والمركزية .

ملاحظة هامة: تعريفات بعض اللجان غير نهائية وبحاجة إلى تعديلات.


المبنى التنظيمي للجنة المتابعة:

   المؤتمر العام
أعلى هيئات اللجنة، من حيث التمثيل والعضوية، وينعقد بشكل دوري سنويًا. ينتخب المؤتمر العام لجنة مراقبة داخلية، من بين أعضائه، على أن لا يكونوا أعضاء  في هيئة من هيئات لجنة المتابعة العليا.  

  سكرتاريا لجنة المتابعة
تنعقد سكرتارية لجنة المتابعة العليا في حالات الطوارئ والضرورة، بطلب من ثلث مركّباتها، و/أو بناءً على طلب رئيس اللجنة بناء على  استشارة جميع مركباتها، والبتّ في قضايا عينية ومحدّدة، بالإجماع والتوافق، واذا تعذر ذلك فبأغلبية  ثلثي اعضائها  عند الضرورة.


      المجلس المركزي
يقرّ السياسة الإستراتيجية العامة للجنة المتابعة العليا في جميع المجالات، كما يبحث القضايا السياسية الرئيسية والمصيرية للجماهير العربية الفلسطينية في البلاد، واتخاذ القرارات بشأنها، ينعقد مرة كل شهرين.


  رئيس لجنة المتابعة
يمثل الموقف الرسمي للجنة المتابعة في مختلف المحافل والهيئات الرسمية والشعبية، يدعو لاجتماعات سكرتارية اللجنة والمجلس المركزي والمؤتمر العام، يرأس اجتماعات المؤتمر العام والسكرتارية والمجلس المركزي، وتقديم التقارير العامة لهيئات اللجنة الأساسية.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018