عكا: الركود الاقتصادي يشل الحركة التجارية في رمضان

عكا: الركود الاقتصادي يشل الحركة التجارية في رمضان
سوق عكا القديمة يشكو قلة الزبائن

يخيم الركود الاقتصادي على المحلات التجارية في سوق عكا القديمة، في الفترة الأولى من شهر رمضان المبارك، ويرى التجار وأصحاب المحلات والمصالح التجارية بأن الحركة التجارية في شهر رمضان الحالي هي الأسوأ منذ سنوات، ذلك أنها في حالة تراجع مستمر.

ويعلل التجار أن الوضع السائد يعود لأسباب عديدة أبرزها ازدياد مراكز التجارة الكبيرة، والتي أصبحت وجهة زبائنهم المفضلة خلال شهر رمضان، ذلك أن الأسعار أكثر انخفاضا وشروط الدفع بالتقسيط فيها تسهل على الزبون.
 

غوارنة: 'حالة شلل في السوق القديم'

عـ48ـرب حاور بعض التجار خلال جولة ميدانية في السوق القديم، وقال التاجر علي جمعة غوارنة إنه يعمل تاجرا منذ ثلاثين عاما ولم تمر على عكا القديمة حالة شلل اقتصادي كالتي تمر عليه في رمضان هذا العام.

وأضاف: 'من يدعي بأن الوضع الاقتصادي والحركة التجارية في السوق القديم جيدة، فكلامه غير صحيح، ذلك أن السنوات السابقة شهدت حالة أفضل من هذا العام، لا يوجد بيع في السوق القديم، مع الأسف بصعوبة يمكننا دفع ضرائب المحلات التجارية'.

وأشار إلى الأسباب لهذا الركود الاقتصادي قائلا 'قد يضطر الزائر إلى عكا القديمة أن يدفع ثمن صحن حمص أربعين شيقلا وذلك بعد أن تم تحديد مبلغ عشرين شيقلا لموقف السيارات، ولا يوجد من يهتم لجذب الزبائن والسياح إلى عكا القديمة وأسواقها'.

ناطور: 'لنا الله في عكا القديمة'

وقال التاجر محمود ناطور إن 'نسبة المشترين أصبحت أقل بـ80% عن باقي السنوات، ذلك أن غالبية المشترين يتوجهن لشراء البضاعة من أسواق الضفة الغربية، أو من المحلات التجارية خارج السوق التي قد تنظم حملات تخفيضات بمناسبة شهر رمضان، كذلك يدفع المشتري بشكل نقدي في السوق في حين أنه بإمكانه تقسيط قيمة المشتريات في أية محل تجاري آخر'.

وأضاف: 'أنا لا ألوم المشتري فهو يبحث عن مصلحته، خاصة أرباب العائلات الذين يرون بأن توفير كل شيقل هو أمر يعود بالمنفعة لعائلاتهم، ولكن الحمد لله نحن لنا الله في عكا القديمة'.

هندي: 'تمييز عنصري حتى في التزيين خلال المناسبات'

ومن جانبه أشار صاحب مطعم في عكا القديمة، نبيل هندي، إلى أن الأجواء الرمضانية في عكا القديمة يسودها الهدوء من حيث عدم تنظيم وجبات إفطار جماعية كما كان يحدث كل عام، وقال إنه 'لا يوجد عدد كاف من الزائرين أو المشترين، وقد هبطت نسبة المشترين في السوق القديم إلى ما يقارب 80% عن باقي السنوات'.

وتابع: 'إن البلدية لا تقوم بتزيين وتجهيز عكا القديمة لاستقطاب أكثر عدد ممكن من الزائرين، فهناك تمييز بين العرب واليهود في عكا حتى خلال الأعياد والمناسبات، حيث تقوم البلدية بتزيين البلدة من دوار المدفع إلى شارع صلاح الدين خلال أعياد اليهود، أما في فترة شهر رمضان فقد تم تزيين أربعة أمتار ليس إلا في مكان واحد في مدخل السوق القديم'.

لجنة التجار في عكا: 'الركود الاقتصادي يسيطر على جميع أنحاء البلاد'

وأوضح عضو لجنة التجار العكيين، هاني أسدي، أن 'الركود الاقتصادي يسيطر على كافة البلدات العربية، وليس فقط على عكا، ونحن نشهد حركة تجارية منخفضة خلال شهر رمضان من هذا العام مقارنة مع السنوات السابقة'.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


عكا: الركود الاقتصادي يشل الحركة التجارية في رمضان

عكا: الركود الاقتصادي يشل الحركة التجارية في رمضان

عكا: الركود الاقتصادي يشل الحركة التجارية في رمضان

عكا: الركود الاقتصادي يشل الحركة التجارية في رمضان

عكا: الركود الاقتصادي يشل الحركة التجارية في رمضان

عكا: الركود الاقتصادي يشل الحركة التجارية في رمضان

عكا: الركود الاقتصادي يشل الحركة التجارية في رمضان

عكا: الركود الاقتصادي يشل الحركة التجارية في رمضان

عكا: الركود الاقتصادي يشل الحركة التجارية في رمضان