طمرة: أكاديميات على قارعة البطالة والتهميش!

طمرة: أكاديميات على قارعة البطالة والتهميش!
المطالبة بتوفير فرص العمل للأكاديميات في طمرة

بادرت العشارات من النساء الأكاديميات العاطلات عن العمل من مدينة طمرة لعقد إجتماع مع إدارة بلدية طمرة، أول أمس الأربعاء، في قاعة مركز الشيخ زكي ذياب الجماهيري في طمرة.

ويهدف الاجتماع لطرح قضيتهن كنساء أكاديميات عاطلات عن العمل منذ عدة سنوات أمام بلدية طمرة في محاولة للتعاون المشترك وإيجاد حل وخلق فرص عمل ملائمة مع تخصصهن الجامعي.

شارك في الاجتماع رئيس بلدية طمرة د. سهيل ذياب، نائب رئيس بلدية طمرة عامر أبو الهيجاء، والقائم بأعمال الرئيس صالح حجازي، كما وشاركت مركزة جيل الطفولة في طمرة المربية سمية أبو الهيجاء.



أثنى رئيس بلدية طمرة على نضال النساء الأكاديميات مؤكدا على أهمية هذه القضية التي ستساهم في التطوير الإقتصادي الذي سيلعب دورا هاما في قضية الاستقرار الاجتماعي والتطور المجتمعي.

لبنى ذياب: 'هدفنا الحصول على فرصة توظيف'

وقامت مديرة البيت الطيب، فاطمة صبح، بتوجيه المجموعة في المساعدة لطرح القضية أمام الجهات المختصة، وذكرت عضو اللجنة التنسيقية لمجموعة الأكاديميات، لبنى ذياب، خريجة لغة عربية وجيل طفولة ' نحن مجموعة خريجات أكاديميات نعاني من عدم التوظيف منذ عدة سنوات، قررنا أن نجتمع كنساء أكاديميات عاطلات عن العمل والتوجه لبلدية طمرة للنقاش في قضية عدم توظيفنا في مجال تخصصنا وعدم الحصول على فرصة التوظيف'.

وتابعت 'نؤكد أن دعم شريحة النساء الأكاديميات العاطلات عن العمل له أهمية كبيرة، فالزوج بحاجة لمساندة وتكاليف الحياة الباهظة، ونحن كنساء تعبنا سنوات طويلة لأجل الدراسة والتخرج، هدفنا الرئيسي من هذا النضال هو الحصول على فرصة التوظيف'.

 

حنان أبو رومي: 'هل أُجري مسح حول عدد الأكاديميات العاطلات عن العمل في طمرة؟'

وتساءلت خريجة اللغة العربية والتربية لجيل الطفولة، حنان بسام أبو رومي 'هل تعلم بلدية طمرة عن عدد الأكاديميات في طمرة؟ هل سعى أحد أعضاء البلدية في طمرة إلى أن يجري مسحا للحصول على معطيات حول عمل المرأة؟. أنا أجيب على هذه الأسئلة: نسبة النساء الأكاديميات في طمرة اللواتي لم يحصلن على فرصة العمل في مجال تخصصهن هي نسبة عالية جدا، كذلك اضطر قسم من هذه المجموعة أن يعمل في مجالات أخرى غير تخصصهن لما تتطلب الحياة من تكاليف باهظة، لقد تعبت النساء واجتهدت لسنوات طويلة من أجل أن تحقق نجاحها والحصول على لقب جماعي لكي تحظى بحياة كريمة من خلال عمل ملائم لها، لا أن تلاحق المؤسسات الرسمية كي تمنح فرصة العمل'.

ماجدة ذياب مريح: 'أمل التوظيف بالنسبة لي مات'

وقالت ماجدة ذياب مريح 'تخرجت قبل عشر سنوات من دار المعلمين مع تخصص في موضوع التربية الخاصة، لم أحظ حتى هذا اليوم بتعيين أو توظيف، ومن شدة القهر والألم رأيت أهمية إيصال صوتنا بشكل جماعي علنا نحقق ما عجزنا عن تحقيقه بشكل فردي، ذلك أن وزارة المعارف تقوم بسن قوانين تعرقل مسألة توظيفنا بدلا من مساعدتنا ودمجنا في سوق العمل في مجال تخصصنا. للأسف بالنسبة لي أمل التوظيف مات، وما أقوم به هو بمرحلة الرمق الأخير الذي أحاول من خلاله أن أحقق مطلبنا كنساء أكاديميات عاطلات عن العمل'.

وأضافت 'لقد اجتهدنا طيلة سنوات في مرحلة التعليم، كنت كأم وزوجة أقدم تضحيات وتنازلات كبيرة، وأملك الكثير مما يمكن أن أقدمه لمجتمعي وخاصة لشريحة التربية الخاصة'.

لبنى عواد: 'المعارف تمنح حق التوظيف لمن يمتلك عدد نقاط أعلى'

وأشارت خريجة موضعي الرياضيات وتربية جيل الطفولة، لبنى عواد، إلى أنها منذ عام 2003 تعمل من خلال الجمعيات، ولكنها لم تتمكن من الحصول على فرصة التوظيف والعمل في وزارة المعارف بسبب قانون 'النقاط' بحيث تمنح وزارة المعارف فرصة التوظيف لمن يمتلك عدد نقاط أعلى بحسب عدد سنوات التوظيف، بحيث يكون حق الأولوية بحسب قوانين وزارة المعارف لمن يمتلك عدد نقاط أعلى من قبل الوزارة، وخاصة لمن عمل في منطقة بئر السبع، وتقول 'ما ذنبي أنني لا أستطيع الانتقال للعيش في بئر السبع والعمل هناك، أتمنى أن يجدي نفعا نضالنا مع وزارة المعارف وبلدية طمرة'.

نجوى عواد: 'أكثر من 200 مربية عاطلة عن العمل'

وأعربت الخريجة نجوى عواد عن امتعاضها بسبب القوانين التي تفرضها وزارة المعارف والتي تسببت في عرقلة توظيفهن مثل قانون التفوق الذي تم فرضه بعد ثلاث سنوات من تخريجها، وأشارت إلى أنه 'بحسب قوانين وزارة المعارف الجديدة وخاصة موضوع التفوق الذي تم سنه بعد تخرجي بثلاث سنوات فإنني لا أعلم إن كنت سأحظى بفرصة التوظيف، في حين يجب أن التعامل معي بحسب قوانين التعليم قبل التخرج. بسبب كل العراقيل التي تواجهنا أمام عملية توظيفنا في مجال تخصصنا فإننا نؤمن ببلدية طمرة وإدارتها وبأنها قادرة على توفير حلول من خلال المؤسسات التي تعنى بشؤون التربية والتعليم، فلا يمكن أن تضم مدينة طمرة أكثر من مائتي خريجة جامعية عاطلة عن العمل، دون توفير حل لهن'.

عايدة مريح: 'أين دور لجان المرأة في الكنيست من هذه القضية؟'

ومن جانبها قالت مربية جيل الطفولة، عايدة مريح 'نحن نأمل من بلدية طمرة أن تدعم هذه الشريحة من النساء، وأن تسمع صوتهن وتطرح هذه القضية أمام المسؤولين في الوزارات المختلفة. معاناة النساء وخيبتهن بعد تخرجهن جمعتا هذه الشريحة في مسار نضالي مشترك، فلا يعقل أن تكون نسبة النساء الأكاديميات العاطلات عن العمل وغير القادرات على العمل في مجال تخصصهن على هامش أجندة لجان المرأة في البرلمان أو المشاريع التربوية'.

تعقيب بلدية طمرة

وذكر نائب رئيس بلدية طمرة، عامر أبو الهيجاء، أنه 'بالرغم من امتلاك بلدية طمرة إمكانيات محدودة، إلا أنها ستنضم إلى شريحة النساء الأكاديميات في مسيرتهن لتحقيق فرص التوظيف من خلال طرح القضية على المؤسسات والوزارات المختلفة، وبالرغم من أن رئيس بلدية طمرة الدكتور سهيل ذياب كان قد طرح قبل أسبوعين تقريبا قضية النساء الأكاديميات العاطلات عن العمل بشكل جدي فإننا في بلدية طمرة سنتابع هذه القضية من خلال التعاون مع اللجنة التنسيقية للمجموعة من منطلق إيماننا بأهمية دمج المرأة في سوق العمل بشكل عام، وبشكل خاص التي اجتهدت وضحت من أجل أن تحصل على تعليم عال كي نرقى بمجتمعنا إلى درجات أعلى، كذلك فإن التطور الاقتصادي سيجلب الاستقرار الاجتماعي للمجتمع'.

هذا وتقرر في نهاية الإجتماع أن تواصل اللجنة التنسيقية العمل مع لجنة ممثلة من بلدية طمرة سيتم اختيارها من قبل رئيس البلدية لمتابعة الموضوع.



طمرة: أكاديميات على قارعة البطالة والتهميش!

طمرة: أكاديميات على قارعة البطالة والتهميش!

طمرة: أكاديميات على قارعة البطالة والتهميش!

طمرة: أكاديميات على قارعة البطالة والتهميش!

طمرة: أكاديميات على قارعة البطالة والتهميش!

طمرة: أكاديميات على قارعة البطالة والتهميش!

طمرة: أكاديميات على قارعة البطالة والتهميش!

طمرة: أكاديميات على قارعة البطالة والتهميش!

طمرة: أكاديميات على قارعة البطالة والتهميش!

طمرة: أكاديميات على قارعة البطالة والتهميش!

طمرة: أكاديميات على قارعة البطالة والتهميش!

طمرة: أكاديميات على قارعة البطالة والتهميش!