اليوم العالمي لحقوق فلسطينيي 48: قضايا للتدويل وحقوق للتحصيل

اليوم العالمي لحقوق فلسطينيي 48: قضايا للتدويل وحقوق للتحصيل

أعلنت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني، يوم الثلاثين من كانون الثاني/ يناير، كيوم عالمي للتضامن مع حقوق الفلسطينيين في الداخل، واعتبرته يومًا ذا أهمية بالغة.

وأحد أهم أهداف هذا الإعلان هو تدويل قضية العرب الفلسطينيين في الداخل، وتعريف العالم بها وبما يعانوه من تضييقات وتمييز عنصري، وأنهم جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني، والمطالبة بحماية دولية من العنصرية والانتهاكات الإسرائيلية.

تقرير: إيناس مريح    نص وقراءة: رامي حيدر   تصوير ومونتاج: جواد عمري

وعلى شرف الإعلان، أقامت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، مهرجانًا حاشدًا في مدينة شفاعمرو، تزامن مع ندوات ومهرجانات في أكثر من 35 دولة، لإيصال العديد من الرسائل للعالم، والتركيز على عدة قضايا مهمة، منها قضايا الملاحقات السياسية للشباب العرب وطلاب الجامعات وحظر الحركة الإسلامية الشمالية.

وبالتوازي مع مهرجان شفاعمرو، أقيمت مهرجانات وندوات في رام الله وغزة، وأخرى في أكثر من 35 دولة حول العالم، شارك فيها سياسيون وناشطون مناصرون للقضية الفلسطينية ومؤسسات مجتمع مدني وحقوق إنسان، للتأكيد على ضرورة وقف الانتهاكات والممارسات العنصرية الإسرائيلية.  

ويبقى القلق الرئيسي، أن يصبح هذا اليوم يومًا آخرًا على روزنامة الأمم المتحدة، يكرس التجزأة ولا يعطي الحلول للقضايا الملحة، والسؤال الأهم، كيف سيترجم هذا الإعلان على أرض الواقع؟ وما مدى مساهمته في توفير الحلول؟  

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018