مجد الكروم: هل سيتوقف حصد الأرواح في مفرق الموت؟

مجد الكروم: هل سيتوقف حصد الأرواح في مفرق الموت؟
إشارة ضوئية قرب مجد الكروم

بعد معاناة وألم شديدين منذ أعوام عديدة في أعقاب سقوط عشرات الضحايا والمصابين في حوادث السير المروعة، نصبت مؤخرا إشارة ضوئية على مفرق حي ذيل المسيل جنوب مجد الكروم، والذي يفصل الحي عن أحياء القرية الأخرى.

كان آخر الضحايا على مفرق 'الموت' الحاج يحيى طاهر كريّم (أبو صبحي)، من قرية مجد الكروم، إذ لقي مصرعه متأثرا بجراحه في حادث سير دام.

قال عدد من أهالي مجد الكروم لموقع 'عرب 48' إن الألم والمعاناة ودفعنا أثمانا باهظة في شارع 'الموت' الذي أزهق أرواح عدد من أبنائنا وأهلنا يؤكد إهمال السلطات وتقاعسها في إيجاد حل جذري للقضية واستكفائها بنصب إشارة ضوئية.


تهرب

وقال رئيس مجلس محلي مجد الكروم السابق، محمد مناع (أبو العز)، لـ'عرب 48'، إنني 'أبارك لقرية مجد الكروم وخصوصاً حي ذيل المسيل نصب الإشارة الضوئية على المفرق'.

وأضاف أنه 'من المعروف أن هذا الشارع أقيم عام 1996 بدون إشارات ضوئية، حيث تمكنا من نصب إشارات ضوئية على المفرقين الغربي والشرقي للقرية، وبقي حينها مفرق ذيل المسيل وحيداً بدون إشارة ضوئية'.

وتابع أنه 'للأسف الشديد ازدادت حوادث السير خلال الفترة الأخيرة، وفي عام 2013 شرعت بالعمل من أجل نصب إشارة ضوئية، وأرسلت رسالة شديدة اللهجة لوزارة المواصلات واعترافها بالتقصير والإهمال بهذا الخصوص، مع الإشارة إلى أنه أقيمت مقبرة الشهداء في المكان عام 2006 وأصبح يراود الحي أعداد كبيرة من المواطنين'.

واختتم أنه 'بعد مرور عام على المراسلات مع المسؤولين، تعرضت لحادث سير لدى خروجي من المفرق الجنوبي، مكثت على أثره في المشفى لمدة 3 أشهر، بعدها جددنا المراسلات والتحدث مع المسؤولين من أجل نصب الإشارة الضوئية وسط تملص وتقاعس من قبلهم'.

يسترخصون دم العربي

وقال عبد الرؤوف مناع، الذي توفي نجله في المفرق في حادث دهس، لـ'عرب 48'، إن 'الشارع الذي جرى نقله في التسعينات، كان سريعا وسقط العشرات من مجد الكروم في حوادث سير، أضف إلى سقوط ضحايا ومصابين من خارج القرية'.

وأضاف أن 'أحد الضحايا كان نجلي قبل 18 عاماً على المفرق الجنوبي للقرية بعد تعرضه لحادث دهس، قمنا على أثرها بالقيام بخطوات احتجاجية من أجل إيجاد حل لمفرق الموت، وجرى نصب إشارة ضوئية في الأيام الأخيرة وكلنا أمل أن تقلل من حوادث السير'.

واختتم أنني 'أرى أن هذه الدولة تنتهج سياسة عنصرية تجاه مواطنيها العرب، حيث يعتقدون أن دم المواطن العربي رخيص، وهذا ما نراه من خلال المعاناة التي عشناها من أجل نصب إشارة ضوئية بعد زهق عشرات الأرواح، في حين نرى الإشارات الضوئية منصوبة على مفارق البلدات اليهودية المجاورة التي لا يتعدى عدد سكانها 2000 نسمة'.

'نخشى من نصب الإشارة الضوئية لخدمة البلدات اليهودية'

وقال رؤوف حمود، الذي توفي والده في المفرق في حادث سير، لـ'عرب 48'، إن 'وضع الإشارة الضوئية في شارع 85 جاء بعد سقوط عشرات الضحايا من سكان مجد الكروم نتيجة لحوادث السير على الشارع، وسنوات طويلة من المطالبات والمناشدات لوزارة المواصلات'.

وأضاف أنها 'خطوة متأخرة جدا، لكنها ضرورية. يجب أن نسعى كجمهور وسلطة محلية إلى تثبيت حقنا جنوب الشارع من خلال توسيع مسطح القرية ليشمل حي ذيل المسيل أيضا، إذ أخشى أن تكون الإشارة الضوئية الجديدة مقدمة لشارع حي 'كرمي' الذي سيصادر 60 دونما  من أراضي مجد الكروم ويخدم سكان كرميئيل'.

واختتم أنه 'يجب أن نوسع نضالنا في قضية الأرض والمسطحات والسكن لأن الضائقة تزداد، وللأسف سياسة حكومات إسرائيل المتعاقبة تضيق الخناق على قرانا العربية، ويجب التصدي لها عن الطريق المبادرة للتخطيط البديل والتوجه للقضاء والنضال الشعبي'.

تعقيب مجلس محلي مجد الكروم

وعقب رئيس مجلس محلي مجد الكروم، سليم صليبي، لـ'عرب 48'، قائلا إننا 'قمنا بمتابعة الموضوع لدى تسلمنا إدارة المجلس، حيث كنا نتلقى الرسائل حول الأمر وعملنا على إتمامه'.

وأضاف أننا 'نقوم بالاجتماع بالمسؤولين أسبوعياً في مقطع الشارع ذاته بهدف إتمام كافة الإجراءات والخطوات من أجل أمن وسلامة المارين على الشارع'.

اقرأ/ي أيضًا | مجد الكروم: إصابة خطيرة في حادث سير مروع

واختتم أن 'قناة تصريف مياه الأمطار شكلت عائقاً أمام إتمام الإشارة الضوئية، فقد عملوا قناة تصريف مياه الأمطار شمال الشارع بدلاً من جنوبه بسبب سكة القطار في تلك المنطقة'.

اقرأ/ي أيضًا | مجد الكروم: التجمع يطالب بتوضيحات بشأن مخطط شارع

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"


مجد الكروم: هل سيتوقف حصد الأرواح في مفرق الموت؟

مجد الكروم: هل سيتوقف حصد الأرواح في مفرق الموت؟

مجد الكروم: هل سيتوقف حصد الأرواح في مفرق الموت؟

مجد الكروم: هل سيتوقف حصد الأرواح في مفرق الموت؟

مجد الكروم: هل سيتوقف حصد الأرواح في مفرق الموت؟